Accessibility links

الشرطة الإندونيسية تلاحق زعيما دينيا بقضية 'إباحية'


عناصر من الشرطة الإندونيسية، أرشيف

أعلنت الشرطة الإندونيسية الثلاثاء إصدار مذكرة لاعتقال زعيم ديني لاتهامه بقضية مواد إباحية، في الوقت الذي تسعى فيه السلطات لكبح المتطرفين.

واعتبرت الشرطة الاثنين أن رزق شهاب، زعيم "جبهة المدافعين الإسلاميين" المتشددة مشتبه به في قضية تبادل رسائل إباحية مع امرأة.

وغادر شهاب الذي يتم التحقيق معه أيضا في دعوى تشهير منفصلة إلى السعودية لأداء العمرة، ولم يعد إلى البلاد رغم استدعاء الشرطة له مرارا للاستماع لأقواله.

وأكد المتحدث باسم شرطة جاكرتا آرغو يوونو أن شهاب انتهك قوانين إندونيسيا المتشددة حول المواد الإباحية، "عندما تبادل صورا عارية ورسائل خادشة مع امرأة".

واعتبرت السلطات أن المرأة التي تلقت الرسائل الإباحية مشتبها بها أيضا في هذه القضية.

وبحسب النظام القضائي الإندونيسي، يعني إعلان شخص مشتبها به أن السلطات تعتقد أنها تملك أدلة كافية للنظر في توجيه الاتهام إليه، قبل أن تحال القضية إلى المحكمة.

وشهاب، الذي سجن مرتين في السابق، قد يواجه في حال إدانته حكما بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات.

ولعب شهاب دورا رئيسيا في تنظيم سلسلة من التظاهرات العام الماضي ضد حاكم جاكرتا السابق باسوكي تجاهاجا بورناما، بسبب مزاعم أنه أهان القرآن خلال حملة إعادة انتخابه.

وأدى الجدل الى خسارة بورناما الانتخابات ودخوله السجن هذا الشهر لمدة عامين بتهمة التجديف (ازدراء الأديان).

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG