Accessibility links

غندور: أبلغنا السيسي بمخاوفنا إزاء الوضع في دارفور


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقائه وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور

أبلغ وزير خارجية السودان الزائر إبراهيم غندور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت بوجود مخاوف أمنية إزاء الوضع في دارفور وأعلن اتفاق البلدين على حلها عبر اجتماعات مشتركة.

وأشار غندور في مؤتمر صحافي عقده مع نظيره المصري سامح شكري في مقر وزارة الخارجية إلى أن المخاوف السودانية تتعلق بالوضع في منطقة دارفور غربي السودان حيث تدور حرب مع متمردين هناك.

وقال غندور إن السيسي شدد على أهمية حل الخلافات بين البلدين عبر الاجتماعات المشتركة بينهما وخاصة بين مسؤولين عسكريين وأمنيين.

وبالنسبة لفرض حظر على واردات المحاصيل الزراعية والمنتجات الحيوانية المصرية منذ آذار/مارس، قال غندور إن "القرار مبني على معطيات فنية ويجب أن يحل في هذا الإطار".

وقال غندور إن السودان فرض تأشيرات دخول على المصريين بعد تقارير في وسائل إعلام مصرية قالت إن إسلاميين متشددين تسللوا إلى السودان للعمل ضد مصر انطلاقا من الأراضي السودانية.

ودبت الخلافات بين البلدين خلال الشهور القليلة الماضية بشأن عدد من القضايا بدءا من أراض متنازع عليها على الحدود بين البلدين وانتهاء بقيود تجارية وشروط خاصة بسفر المصريين إلى السودان، ما هدد العلاقات التجارية بين البلدين.

تحديث: 16:30 تغ

استقبل وزير الخارجية المصري سامح شكري صباح السبت نظيره السوداني إبراهيم الغندور في مقر الوزارة في القاهرة.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط قد قالت إن المباحثات تتناول "العلاقات الثنائية بأوجهها المختلفة بما في ذلك الاقتصادية والتجارية، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع الإقليمية".

وأضافت أن الجانبين سيعقدان مؤتمرا صحافيا مشتركا.

وتوترت العلاقات المصرية السودانية مؤخرا بسبب تصريحات الرئيس السوداني عمر البشير حول دعم القاهرة للمتمردين في دارفور، الأمر الذي نفاه نظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

اقرأ أيضا: السيسي يرد على البشير

المصدر: أ ش أ

XS
SM
MD
LG