Accessibility links

موقوف برج إيفل يقر بنيته الاعتداء على جندي


برج إيفل

أقر شاب اعتقل لحمله سكينا في برج إيفل بباريس أنه كان ينوي الاعتداء على جندي، بحسب ما أفاد به مصدر أمني قريب من التحقيق لوكالة الصحافة الفرنسية الأحد.

وأضاف المصدر طالبا عدم الكشف عن هويته أن الشاب (19 عاما) لديه تاريخ من الاضطرابات النفسية، وأقر أثناء التحقيق أنه كان على اتصال بشخص من تنظيم داعش شجعه على طعن جندي في المعلم السياحي الباريسي.

وأعلنت الشركة المستثمرة لبرج إيفل أن الشاب اعتقل أثناء محاولته اقتحام إحدى نقاط التفتيش التابعة للبرج ليل السبت من دون وقوع إصابات.

وأفاد مصدر قضائي للوكالة أن الشاب مر من بين الحرس قبل أن يصرخ "الله أكبر"، مضيفا أنه فرنسي من أصل موريتاني، وكان قد غادر مستشفى للأمراض النفسية في تموز/يوليو.

تحديث: 14:40 تغ

أعلنت الشركة المستثمرة لبرج إيفل في بيان الأحد أنه جرى توقيف رجل يحمل سكينا بينما كان يحاول اقتحام إحدى نقاط المراقبة الأمنية للمعلم الباريسي الشهير مساء السبت.

وأوضح البيان أنه "تمت السيطرة بسرعة" على الرجل الذي وصل بمفرده على ما يبدو "وجرى توقيفه"، بدون أن تعرف دوافعه أو ملابسات محاولة اقتحامه نقطة المراقبة.

ولم يكشف عن عدد الزوار الذين كانوا في برج إيفل عند وقوع الحادثة.

وتستهدف فرنسا منذ كانون الثاني/ يناير 2015 بهجمات يشنها متطرفون تتمثل بموجة اعتداءات أسفرت عن سقوط 339 قتيلا في المجموع.

XS
SM
MD
LG