Accessibility links

متدربات على محاربة داعش بالرقة


مقاتلات خلال حفل تخرج بالحسكة - من حساب "قوات سورية من الجبهة"

رقصت مقاتلات على أغان كردية في بلدة بشمال سورية الأربعاء بعد أن أكملن تدريباتهن العسكرية من أجل الانضمام إلى المعركة ضد تنظيم داعش.

15 يوما قضتها 210 نساء في معسكر تابع لقوات سورية الديموقراطية التي تقاتل داعش في الرقة، لتعلم كيفية التعامل مع الأسلحة والتكتيكات العسكرية والإسعافات الأولية.

وقالت المجندة ليلى حسين خلال حفل تخرج أقيم بمدينة الحسكة إن الهدف "هو التصدي لداعش وإخبار مسلحيه بأن المرأة قوية".

وتضمن تدريب ليلى في المعسكر جلسات للتعرف على إيدولوجية التنظيم المتشدد.

وقالت ساريا محمود، وهي مدربة وقيادية في المجموعة "منذ بداية الثورة وحتى الآن كان أغلب الضحايا في الحرب من النساء".

وترى أن المقاتلات تمنحن الأمل للنساء في البلدات المحررة "لأننا سنحررهن وسنمنحهن الإرادة التي فقدنها منذ سنوات ليس فقط بسبب داعش بل بسبب العقلية الذكورية والعقلية الحكومية".

وهذه صور لحفل التخرج منشورة على موقع تويتر:

وذكرت جيهان شيخ أحمد، المتحدثة باسم حملة الرقة في قوات سورية الديموقراطية، أنه سيتم نشر النساء بشكل أساسي على جبهة القتال ضد داعش في الرقة.

وأضافت أن دورة تدريبية أخرى ستبدأ خلال شهرين وستقام دورات أخرى مع استمرار الطلب.

وتتحدر هؤلاء المقاتلات العربيات والكرديات من مناطق مختلفة في شمال سورية بما في ذلك دير الزور والرقة وحلب وسيجري نشرهن مباشرة في الرقة حيث تشن قوات سورية الديمقراطية حملة لاستعادة المدينة من داعش منذ السادس من حزيران/ يونيو الماضي.

ونجحت قوات سورية الديموقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب، الذراع العسكرية لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، عمادها الرئيسي، والتي تدعمها واشنطن، في استعادة نحو 50 في الكئة من مدينة الرقة.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG