Accessibility links

ميانمار.. السلطات ترفض السماح لصحافيين تحتجزهما بتوكيل محام


أفراد من الروهينغا يعبرون إلى بنغلادش هربا من العنف في راخين

قال متحدث باسم زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي الأربعاء إن الشرطة أوشكت على الانتهاء من التحقيق مع صحافيين محتجزين من وكالة رويترز وإنهما سيمثلان أمام المحكمة بعد ذلك.

وأضاف المتحدث زاو هتاي أن الصحافيين، وا لون (31 عاما) وكياو سوي أو (27 عاما)، سيمكنهما بعد ذلك الاتصال بمحام ولقاء ذويهما.

وانتقدت حكومات ومنظمات لحقوق الإنسان وأخرى معنية بشؤون الصحافيين سلطات ميانمار لاحتجازها الصحافيين منذ ألقت القبض عليهما ولم تسمح لهما بالاتصال بمحام أو بزملائهما أو ذويهما.

وسئل المتحدث عما إذا كانت الشرطة تحترم حقوق الإنسان في التعامل معهما فأجاب "نعم، نعم. قلت لهم أن يتصرفوا وفقا للقانون. وأكدوا أن التعامل معهما سيكون متماشيا تماما مع القانون".

وأتم الصحافيان الثلاثاء أسبوعا وهما رهن الاحتجاز دون أن تعلن السلطات شيئا عن مكان احتجازهما في حين واصلت تحقيقا بشأن ما إذا كانا انتهكا قانون إفشاء أسرار الدولة الذي يعود إلى فترة الاستعمار.

وتصل أقصى عقوبة لانتهاك هذا القانون إلى السجن 14 عاما.

وكان الصحافيان يساهمان في تغطية رويترز لأزمة فرار ما يقدر بنحو 655 ألفا من الروهينغا المسلمين من حملة عسكرية شرسة على المسلحين في ولاية راخين بغرب ميانمار.

وألقي القبض عليهما في 12 ديسمبر/كانون الأول بعد دعوتهما لمأدبة عشاء مع ضابطي شرطة على مشارف يانغون، أكبر مدن ميانمار.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG