Accessibility links

فيسبوك.. اتهامات بتجميع بيانات شخصية هائلة


شعار فيسبوك

اتهمت هيئة حكومية ألمانية عملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك" باستغلال موقعه واستغلال المستخدمين، من خلال تجميع معلومات وبيانات شخصية "هائلة" دون علمهم أو بعلمهم ولكن تحت ضغط عدم وجود مواقع أخرى شبيهة به.

وقالت هيئة الرقابة التابعة لوزارة الاقتصاد الألمانية، إن شركة فيسبوك تستغل "قوتها ونفوذها" بحكم هيمنتها على قطاع التواصل الاجتماعي وشبكتها الاجتماعية لجمع معلومات "لا محدودة" عن المستخدمين.

واعتبرت أن فيسبوك هي بمثابة "شركة شبه احتكارية"، وأنها تجبر المستخدمين، بحكم مكانتها، على منح المزيد من البيانات والمعلومات الخاصة بهم.

ولطالما تجنبت فيسبوك السقوط في فخ المخالفات القضائية ودفع غرامات باهظة، مثلما هو الحال مع غوغل التي تم تغريمها مليارات الدولارات بسبب "ممارسات احتكارية".

واتهمت الهيئة فيسبوك بأنها "ذات موقع مهيمن في السوق" وهي التهمة التي من شأنها أن تعرض فيسبوك للخضوع لتحقيقات أخرى شبيهة بالتي خضعت لها غوغل، وفق ما ذكرت جريدة "تلغراف".

وقالت الهيئة إن مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، مثل يوتيوب وتويتر وسنابتشات، تختلف كثيرا عن فيسبوك، وبالتالي فهي ليست شبكات تواصل اجتماعي منافسة، مما يعني أن فيسبوك تهيمن على حصة من السوق تصل إلى أكثر من 90 في المئة.

وأضافت الهيئة الرقابية، أن المستخدمين غير قادرين على ترك فيسبوك والتحول للمواقع الأخرى، نظرا لهيمنة فيسبوك، وبالتالي فهم لا يوافقون بشكل فعلي وطوعي على منح البيانات الخاصة بهم للمواقع الأخرى.

من جانبها، قالت فيسبوك إنها ليست شركة احتكارية، لافتة إلى أنها تطور خدماتها باستمرار لمواكبة التغييرات التي تحدث في السوق.

XS
SM
MD
LG