Accessibility links

الغلاء بالجزائر في رمضان.. والمتّهم: 'الانتهازية والشراهة'


سوق جزائري - أرشيف

مع بداية شهر رمضان، شهدت العديد من السلع بالجزائر ارتفاعا ملموسا في الأسعار، خصوصا اللحوم والخضروات.

ويشتكي جزائريون غلاء فاحشا في أسعار المواد الأساسية على حد وصف رئيس جمعية حماية وترقية المستهلك وبيئته، حمزة بلعباس، الذي أوضح، في حديث لـ"أصوات مغاربية"، بأن هناك عددا من العوامل تؤثر في هذا الارتفاع قبيل وخلال الأيام الأولى من رمضان.

ويؤكد بلعباس على أن "تزايد الطلب على مادة واحدة في وقت واحد، يرفع من قيمتها السوقية".

الوزير: نعد بخفض الأسعار خلال 3 ايام

وخلال زيارته، اليوم الخميس، إلى سوق البيع بالجملة قرب العاصمة، اعترف وزير التجارة الجزائري، سعيد جلاّب، بارتفاع سعر بعض الخضر، وخص بالذكر الطماطم والقرع، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ إجراءات "لردع بعض الانتهازيين".

ووعد الوزير المواطنين بأن الأسعار ستعرف انخفاضا خلال الأيام الثلاثة القادمة، مؤكدا ضرورة ترشيد الاستهلاك، حتى تنخفض الأسعار.

غير أن رئيس جمعية حماية وترقية المستهلك وبيئته، حمزة بلعباس، يرى أنه "من الطبيعي أن تقتني النسوة أغراض الطهي من لحم وخضر قبل بداية رمضان بيومين فقط "، ويستطرد "التجار هم من يجب أن يتوقفوا عن انتهاز الفرصة".

من جانبه، يرى مصيطفى عيسى، عن مديرية التجارة شرق الجزائر، أن بعض التجار "يعانون من جشع رهيب، ولا يراعون الحاجة الماسة للمواطنين، خلال هذه المناسبات الدينية، فيغتنمون الفرصة للسطو على مدّخرات العائلات".

ونفى عيسى، في حديث لـ"أصوات مغاربية"، أن تكون الوزارة تركت السوق لهؤلاء "الانتهازيين"، على حد وصفه.

وأوضح المتحدث بأن "الدولة سخرت جيشا من أعوان الرقابة للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن"، وبالنسبة له فإن استقرار الأسعار مرهون بتكثيف جهود الجميع، من وصاية ومستهلك وجمعيات التوعية.

بلعباس: المشكلة في ثقافة الاستهلاك

لكن رئيس جمعية حماية وترقية المستهلك وبيئته، حمزة بلعباس، يعود إلى قضية "الثقافة الاستهلاكية الشرهة" لدى بعض المواطنين، ويحث على ضرورة "محاربتها عبر بحث معمق في سلوكيات الجزائريين الاستهلاكية".

وبرأي هذا المسؤول فإن الجزائري "تعوّد على أزمات الندرة وعدم استقرار الأسعار، وهو ما ولد لديه إحساس عدم الأمان، وأصبح يقتني بشراهة".

ويختم المتحدث بالقول إن الدولة ملزمة بالتحكم الجدي في السوق لمدة سنة أو سنتتين، "حتى يقتنع المستهلك بالوفرة، ويعدّل سلوكه الاستهلاكي".

المصدر: أصوات مغاربة

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG