Accessibility links

الخارجية الأميركية لطهران: أطلقوا سراح 'ستوده' فورا


نسرين ستوده

أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن قلقها البالغ إزاء إعادة اعتقال الناشطة الإيرانية نسرين ستوده.

وكانت قوات الأمن الإيرانية اعتقلت الناشطة الرافضة لسياسة فرض الحجاب في إيران الأربعاء.

وجاء في بيان وزارة الخارجية "لقد تم توقيف ستوده في منزلها وترحيلها إلى سجن إيفين ذي السمعة السيئة".

وأضاف البيان أن وزارة الخزانة الأميركية فرضت عقوبات على إيران الشهر الماضي لتورط الحكومة في انتهاكات حقوقية.

وأشاد البيان بجهود ستوده المعارضة لانتهاكات الحكومة الإيرنية لحقوق الإنسان، كما طالبت وزارة الخارجية بإطلاق سراحها فورا رفقة المئات من معتقلي الرأي.

وقد مثلت ستوده في الآونة الأخيرة عددا من النساء خلعن الحجاب في الأماكن العامة احتجاجا على فرض إيران ارتداءه على النساء.

اقرأ أيضا: إيران تجدد اعتقال محامية عن حقوق الإنسان

وفي عام 2010 حكم بالسجن ست سنوات على ستوده بعد إدانتها بنشر دعاية والتآمر للإضرار بأمن البلاد.

وظلت ستوده تعاني لسنوات طويلة من مضايقات الحكومة الإيرانية وكانت توضع وراء القضبان بشكل روتيني.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG