Accessibility links

الجامعة العربية تدعو ترامب إلى إلغاء قراره بشأن القدس


أعلام الدول العربية أمام مقر جامعة الدول العربية

طالب وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماع طارئ في القاهرة فجر الأحد الولايات المتحدة بإلغاء قرار الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ودعوا دول العالم للاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

واعتبر الوزراء العرب أن قرار ترامب "يقوض جهود تحقيق السلام"، وأن "هذا التحول في سياسة الولايات المتحدة الأميركية تجاه القدس" يضعها في موقع الانحياز لإسرائيل ويحول دون كونها راعيا ووسيطا في عملية السلام.

وأكد الوزراء أن الدول العربية ستعمل على استصدار قرار من مجلس الأمن يؤكد أن قرار الولايات المتحدة ليس له أي أثر قانوني.

وقرر الوزراء إبقاء مجلس الجامعة في حالة انعقاد والاجتماع مجددا في غضون شهر على الأكثر لتقييم الوضع و"التوافق على خطوات مستقبلية في ضوء المستجدات، بما في ذلك عقد قمة استثنائية عربية" في الأردن.

تحديث: 2:00 ت. غ.

عقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئا في مقر الجامعة العربية بناء على طلب فلسطيني-أردني، لصياغة رد موحد على قرار الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط إن "اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، لا يغير من وضع القدس الذي تحفظه مبادئ ميثاق الأمم المتحدة".

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إنه "لن يكون هناك سلام من دون إقامة الدولة الفلسطينية".

وكان الرئيس ترامب قد أعلن الأربعاء اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل وبدء إجراءات نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.

وفيما أثار القرار الأميركي انتقادات حول العالم، أكدت مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة نيكي هايلي الجمعة أن بلادها ملتزمة بالسلام في الشرق الأوسط "أكثر من أي وقت مضى"، وشددت على أن الولايات المتحدة ما زالت تتمتع بالمصداقية كوسيط لدى الإسرائيليين والفلسطينيين.

المصدر: الحرة

XS
SM
MD
LG