Accessibility links

فلم 'بيشمركة'.. المنتج يتلقى ضربة بفطيرة


برنارد ليفي أثناء عراكه مع أحد الذين هاجموه

بعد أن رماه أحد الناشطين اليساريين الصربيين بفطيرة على وجهه، قال المفكر والأكاديمي الفرنسي برنارد هنري ليفي الخميس "إن الحادثة تجسد أن صربيا أبعد ما يكون عن الديموقراطية".

وتعرض ليفي للاعتداء في بلغراد بصربيا أثناء تقديمه فلما وثائقيا أنتجه باسم "بيشمركه" يتناول المعارك التي تخوضها قوات البيشمركه الكردية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في العراق.

وخلال العرض أقدم مواطن صربي على رمي فطيرة في وجه ليفي وهو يصرخ " أرحل عن بلغراد أيها القاتل" وفق ما أفادت به وكالة أسوشيتد برس.

وصعد رجل آخر على خشبة المسرح من وراء ليفي وهو يحمل يافطة رسمت عليها المطرقة والمنجل، رمز الشيوعية، وكتب عليها " برنارد ليفي يدافع عن القتل الاستعماري".

وقد رد ليفي على الشباب الذين هاجموه بالفرنسية "تحيا الديموقراطية".

وقد نشر ليفي فيديو للحادث على حسابه في موقع تويتر مع تعليق يصف المهاجم بـ"الفاشي يحن إلى ميلوسوفيتش" وهو الرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش الذي اعتقل وتمت محاكمته في محكمة الجنايات الدولية في لاهاي. ​

شاهد بالفيديو لحظة الاعتداء على المفكر الفرنسي برنارد هنري ليفي:

وكان الفيلسوف الفرنسي ليفي من أشد المنتقدين للسياسات الصربية القومية خلال حروب البلقان في تسعينيات القرن الماضي.

وينظر القوميون الصرب إلى ليفي باعتباره واحدا من الذين أيدوا قصف حلف شمال الأطلسي لصربيا في 1999 بسبب الحملات التي شنتها صربيا ضد ألبان كوسوفو الانفصاليين.

وعلق فويسيلاف سيسيلي وهو سياسي ورئيس حزب صربي قومي متطرف في البرلمان على الحادث بالقول "إن ليفي يستحق أسوأ من كعكة على الوجه".

وليست هذه المرة الأولى التي يرمى فيها ليفي بفطيرة، فقد تعرض لسبع رميات بالفطائر في مناسبات مختلفة منذ عام 1985 حتى 2015 على يد الممثل البلجيكي نويل غودين الذي اتخذ من ضرب وجوه المشاهير بفطيرة الكيك مهنة له.

برنارد ليفي بعد رميه بالفطيرة من قبل الممثل البلجيكي نويل غودين
برنارد ليفي بعد رميه بالفطيرة من قبل الممثل البلجيكي نويل غودين

المصدر: أسوشييتدبرس

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG