Accessibility links

محكمة مصرية تقضي بسجن باحث بتهمة 'ازدراء الأديان'


الشيخ محمد عبد الله نصر

قضت محكمة مصرية في شبرا الخيمة السبت بالسجن خمسة أعوام على الباحث المصري محمد عبد الله نصر الشهير بالشيخ ميزو، وذلك بتهمة ازدراء الأديان والإساءة للنبي محمد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأقام الدعوى ضده المحامي سمير صبري، وذكر فيها أن نصر تعمد الإساءة إلى النبي محمد من خلال تلفظه بألفاظ تسيء إلى الإسلام إذ كتب على صفحته الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن "النبي محمد حاول الانتحار أكثر من مرة ولكن الملاك جبريل منعه من ذلك".

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها، إن المتهم تعمد الإساءة إلى الدين الإسلامي و"إلى أطهر شخصية على وجه الكرة الأرضية 'الرسول'"، كما اتهمته بـ"نشر الفتنة والبلبلة في المجتمع من خلال الحديث عن ثوابت في الدين الإسلامي والتطاول عليه بما ليس في الحقيقة".

وكانت محكمة جنح شبرا الخيمة قد قضت في وقت سابق أيضا بمعاقبة المتهم بالحبس خمس سنوات بتهمة ازدراء الأديان أيضا، على خلفية تصريحات شكك فيها بصحة أحاديث النبي محمد الواردة في صحيح البخاري.

وقال نصر على صفحته على موقع فيسبوك في تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري إنه "المهدي المنتظر" وطالب السنة والشيعة بمبايعته، قبل أن يوضح لاحقا أنه فعل ذلك من أجل "إحداث صدمة" تهدف إلى "إيقاظ هذه الأمة"، مضيفا أن الأحاديث التي تتحدث عن المهدي كلها ضعيفة لا أصل لها.

تجدر الإشارة إلى أن ازدراء الأديان جريمة في القانون المصري.

XS
SM
MD
LG