Accessibility links

تستعد وزارة الصحة المصرية لإطلاق حملة للتوعية بخطورة ختان الإناث بين الأطباء والممرضين والصيادلة المتخرجين حديثا، للحد من هذه الظاهرة والتخلص من آثارها السلبية على صحة البنات، بحسب ما أفاد به رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر في وزارة الصحة، الدكتور علي محروس، لصحيفة اليوم السابع السبت.

وقال محروس إن التوعية ستشمل توزيع ملصقات في العيادات والمستشفيات العامة والخاصة تشرح الآثار الصحية الخطيرة لهذه الجريمة، بالإضافة إلى عرض للنصوص القانونية التي تجرم ختان الإناث وتعاقب ممارسيه.

وكان وزير الصحة المصري أحمد عماد قد أشار إلى أن 85 في المئة من عمليات الختان في عام 2015 تم إجراؤها على أيدي أطباء وممرضين.

وقال إنه سيتم القضاء نهائيا على هذه الظاهرة بحلول عام 2030، مؤكدا انخفاض ممارستها بين الأجيال الجديدة من الفئة العمرية بين 15 و17 سنة إلى 61 في المئة في عام 2014.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG