Accessibility links

هيومن رايتس للاتحاد الأوروبي: هذا ما يحدث في مصر


وقفة للمطالبة بتعزيز الحريات في مصر-أرشيف

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش الاتحاد الأوروبي بالإصرار على التطرق لملف حقوق الإنسان خلال الاجتماع المقبل لـ "مجلس الشراكة الأوروبية – المصرية"، مشددة على أن الاتحاد مطالب بالإيفاء بالتزامه "وضع حقوق الإنسان في صلب علاقاته مع جميع دول العالم الثالث".

وقالت مديرة مكتب هيومن رايتس ووتش في بروكسيل لوتي ليخت الخميس إن "على الاتحاد أن يقف صارما إلى جانب المصريين الذين يدافعون بشجاعة عن الحقوق الأساسية، في اجتماعه مع الحكومة المعروفة بالقتل الجماعي بدل احترام هذه الحقوق".

وتابعت المتحدثة أن قولها: "من المعيب أن يبعث الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء إشارات إلى المصريين والعالم بأن حقوق الإنسان ليست على جدول الأعمال".

وجاء في بيان للمنظمة نشرته على موقعها الإلكتروني أن على الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء أن تعالج بصرامة "القمع الوحشي" الذي تمارسه مصر بحق الأصوات المعارضة والناقدة، وأن تضع معايير واضحة عامة لتحسين حالة حقوق الإنسان هناك.

وأضاف البيان "يجب أن تتضمن هذه المعايير محاسبة المسؤولين عن التعذيب والقتل خارج القضاء، والإفراج عن الصحافيين والمعارضين السياسيين والناشطين الحقوقيين المحتجزين لمجرد ممارستهم حقهم بالتعبير والتجمع السلمي".

وتقول الحكومة المصرية إن انتهاكات حقوق الإنسان فردية ويحال مرتكبوها للمحاكمة. كما تطالب بأخذ الأمن بعين الاعتبار عند الحديث عن وضع حقوق الإنسان في البلد.

وتنفي سلطات القاهرة اتباع سياسة التعذيب، وتقول إنها تقدم المسؤولين عن أية انتهاكات للمحاكمة.

المصدر: هيومن رايتس

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG