Accessibility links

عمال النسيج بمصر يواصلون إضرابهم


إضراب سابق لعمال شركة للغزل والنسيج

يواصل عمال شركة المحلة، أكبر شركة للغزل والنسيج في مصر إضرابهم عن العمل، مؤكدين أنهم مستمرون فيه إلى حين تلبية مطالبهم كافة، والتي تشمل صرف علاوتين وزيادة الحوافز السنوية.

وقال قياديان عماليان، طلبا عدم الكشف عن اسميهما، لوكالة رويترز إن الإضراب الذي بدأ منذ الاثنين مستمر رغم وعود مسؤولين بتلبية جزء من مطالبهم ودراسة باقي المطالب.

ويطالب العمال حاليا بصرف علاوتين قيمة كل واحدة منهما 10 بالمئة أسوة بموظفي الحكومة.

وقال القياديان العماليان إن من بين المطالب أيضا زيادة بدل التغذية من نحو 200 جنيه (نحو 11 دولارا) إلى 400 جنيه شهريا.

ويريد المضربون كذلك زيادة الحوافز السنوية إلى 12 شهرا من المرتب الأساسي بدلا من ستة أشهر ونصف حاليا.

ويشكو عمال المصنع، شأنهم شأن غالبية المصريين، من تردي الأوضاع المعيشية جراء الإجراءات الاقتصادية القاسية التي بدأت الحكومة في تطبيقها منذ العام الماضي تنفيذا لبنود اتفاق للحصول على قرض قيمته 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

وشركة المحلة هي أكبر شركة للغزل والنسيج بمصر. ولعمال الشركة تاريخ طويل في الإضرابات العمالية.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG