Accessibility links

البيت الأبيض: إقرار فلين بالكذب يدينه هو فقط


فلين لحظة مغادرته محكمة بريتيمان الفدرالية في واشنطن

قال المستشار القانوني للبيت الأبيض تي كوب إن إقرار مستشار الرئيس دونالد ترامب السابق لشؤون الأمن القومي مايكل فلين بالكذب على مكتب التحقيقات الفدرالي لن يورط أي شخص آخر في الإدارة الأميركية.

وأضاف كوب أن كذب فلين يعكس التصريحات الزائفة التي أدلى بها لمسؤولي البيت الأبيض والتي أدت إلى إقالته.

واعترف المسؤول السابق أمام قاض فدرالي الجمعة بالإدلاء بتصريحات كاذبة لمحققي مكتب التحقيقات الفدرالي، متعهدا بالتعاون مع المحقق الخاص في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية روبرت مولر.

وكتب فلين في بيان "أقر بأن الأفعال التي اعترفت بها اليوم أمام المحكمة تشكل خطأ فادحا"، مضيفا أن "اعترافي بالذنب والموافقة على التعاون مع مكتب المدعي الخاص يعكسان قرارا اتخذته بما فيه أفضل مصلحة لعائلتي وبلادنا". وأضاف "أتحمل المسؤولية الكاملة عن تصرفاتي".

وقال الباحث والصحافي الأميركي توم روغن إن اعتراف فلين بجريمة خطرة كهذه أمر مهم ويظهر أن هذا التحقيق مستمر ويؤشر أيضا إلى أن المسؤول السابق يتعاون مع المحققين لأن التهم التي اعترف بها وصفت بأنها بسيطة مقارنة مع الجرائم التي تحدث عنها البعض، حسب تعبيره.

المصدر: الحرة

XS
SM
MD
LG