Accessibility links

فرنسا تتهم تركيا وإيران بانتهاك القانون الدولي في سورية


الدخان يتصاعد إثر قصف تركي على مناطق في عفرين في 28 يناير 2018

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الأربعاء إن تركيا وإيران تنتهكان القانون الدولي بسبب ما تقومان به في سورية، مطالبا أنقرة بوقف هجومها على شمال سورية.

وأضاف الوزير أن "ضمان تركيا أمن حدودها لا يعني قتل مدنيين، ويجب إدانة ذلك"، وأردف قائلا إنه "في ظل الوضع الخطير في سورية، لا ينبغي على تركيا إضافة حرب إلى حرب".

وتابع أن القانون الدولي يتم انتهاكه من قبل تركيا وإيران ونظام دمشق و"أولئك الذين يهاجمون الغوطة الشرقية وإدلب".

في سياق متصل، أعلن الوزير أن كل الدلائل تشير إلى أن نظام الرئيس بشار الأسد يشن "في الوقت الحاضر" هجمات يستخدم فيها الكلور.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد حذر تركيا قبل أيام، من أي محاولة "لاجتياح" سورية في ظل الهجوم الذي ينفذه جيشها والقوات المعارضة السورية الموالية لأنقرة ضد المقاتلين الأكراد في شمال غرب البلاد. وقال: "إذا اتضح أن هذه العملية ستتخذ منحى آخر بخلاف التصدي لتهديد إرهابي محتمل على الحدود التركية وتبين أنها غزو، عندها ستكون لدينا مشكلة فعلية معها".

ويشن الجيش التركي منذ 20 كانون الثاني/يناير عملية عسكرية ضد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سورية.

XS
SM
MD
LG