Accessibility links

مصر تفتح معبرها مع غزة بعد تسلم السلطة إدارته


فلسطينيون في معبر رفح

فتحت السلطات المصرية السبت معبر رفح الحدودي مع غزة لمدة ثلاثة أيام أمام الحالات الإنسانية، وذلك للمرة الأولى منذ تسلم السلطة الفلسطينية المعابر في القطاع من حركة حماس مطلع الشهر.

وأفاد مسؤول فلسطيني في المعبر بأن البوابة المصرية "فتحت عند التاسعة صباحا وسمح بمرور أكثر من 10 حافلات حتى الظهر".

وأعاد اتفاق الوفاق الوطني الفلسطيني الذي تم بوساطة مصرية الشهر الماضي السلطة الإدارية على قطاع غزة رسميا للحكومة الفلسطينية في رام الله، بما في ذلك المعابر مع إسرائيل ومصر.

وانسحبت حماس من مواقعها في ثلاثة معابر في القطاع وسلمتها إلى السلطة الفلسطينية في الأول من الشهر الجاري في خطوة اعتبرت ضرورية لتشجيع إسرائيل ومصر على تخفيف القيود على حركة البضائع والمسافرين.

ويأمل الفلسطينيون فتح المعبر على مدار الساعة مثلما كان الوضع حتى عام 2007. وحسب وزارة الداخلية الفلسطينية، تقدم نحو 30 ألفا من سكان القطاع بطلبات لدخول مصر خلال الشهور الماضية.

وتعود آخر مرة فتح فيها معبر رفح للحالات الإنسانية والاضطرارية إلى 27 آب/أغسطس الماضي.

ولا تزال مسؤولية الأمن محل نقاش في غزة حيث تتولى حماس مهام الشرطة ولديها، حسب محللين، 25 ألف مقاتل على الأقل مجهزين تجهيزا جيدا. وترفض الحركة التخلي عن أسلحتها كما تطلب إسرائيل والولايات المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG