Accessibility links

هجوم برلين.. المنفذ قد يكون طليقا ومسلحا


الشاحنة التي استخدمت في دهس العشرات في برلين

قالت السلطات الألمانية إن منفذ عملية الدهس في سوق لعيد الميلاد في برلين قد يكون طليقا، وربما مسلحا، وذلك بعد أن أبدت في بادئ الأمر ثقة بأن الشاب المهاجر الذي اعتقلته مساء الاثنين قرب موقع الجريمة هو المهاجم.

وأوضح رئيس شرطة برلين ملاوس كانت أن أجهزة الأمن ليست متأكدة من أن طالب اللجوء الباكستاني المعتقل لديها هو بالفعل منفذ العملية.

وكانت الشرطة قد أعلنت على حسابها في تويتر أن المواطن الباكستاني المعتقل لديها نفى ضلوعه في الهجوم.

تحديث (11:25 ت.غ)

قالت السلطات الألمانية إن عملية دهس حشد في سوق لعيد الميلاد بشاحنة في العاصمة برلين، نفذت عمدا، واصفة الهجوم الذي أودى بـ12 شخصا بأنه عمل إرهابي. ورجحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في تصريحات صحافية أن يكون طالب لجوء وراء العملية التي أدت أيضا إلى إصابة 48 بجروح.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن منفذ الهجوم طالب لجوء باكستاني في الـ23 من عمره، وصل إلى الأراضي الألمانية في شباط/فبراير الماضي، وقالت إنه يخضع للاستجواب فيما تجري الشرطة عملية تفتيش في ملجأ مخصص للاجئين بأحد مطارات برلين، حيث كان يقيم.

وحسب مصادر مطلعة على مسار التحقيق، فإن المشتبه فيه ويدعى نافيد، معروف لدى الشرطة لتنفيذه أعمالا إجرامية صغيرة، لكن غير متصلة بالإرهاب.

وعثرت السلطات داخل الشاحنة على جثة رجل بولندي مقتولا بالرصاص، تعتقد أنه صاحب الشاحنة التي استخدمها المهاجم في عملية الدهس.

وقالت وكالة أنباء DPA الألمانية إن 250 شرطيا يشاركون في عملية التفتيش في المطار، ونسبت للمتحدث باسم مكتب شؤون اللاجئين ساشا لانغنباك قوله إن أربعة رجال في العشرينات من عمرهم خضعوا للاستجواب من دون أن يتم اعتقال أي منهم.

أوباما يقدم التعازي

وقد قدم الرئيس باراك أوباما تعازيه إلى الشعب الألماني خلال مكالمة هاتفية مع ميركل. وذكر مكتب المستشارة الألمانية أن الرئيس الأميركي أكد خلال الاتصال دعم واشنطن الكامل لبرلين.

بوتين يدين الهجوم

وفي موسكو، أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن "صدمته" لما وصفها بـ"وحشية" الهجوم في برلين.

وجاءت عملية الدهس في العاصمة الألمانية بعد أقل من شهر على إصدار وزارة الخارجية الأميركية بيانا دعت فيه إلى توخي الحذر في الأسواق والأماكن العامة في أوروبا، وقالت إن الجماعات المتشددة بما فيها تنظيما الدولة الإسلامية داعش والقاعدة، تركز على أعياد الميلاد والمناسبات المرافقة لها لشن هجمات.

تحديث (الاثنين 19 ديسمبر 23:00 ت.غ)

دان البيت الأبيض بقوة "ما يبدو أنه هجوم إرهابي" شهدته العاصمة الألمانية برلين مساء الاثنين حين اقتحمت شاحنة سوقا لهدايا عيد الميلاد مما أسفر عن سقوط تسعة قتلى على الأقل و50 جريحا.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي نيد برايس إن "أفكارنا وصلواتنا تذهب إلى عائلات وأقارب أولئك الذين قتلوا" في عملية الدهس، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة عرضت على ألمانيا المساعدة في التحقيق.

وأعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل "حالة حداد" في البلاد، وقال ستيفن شيبرت المتحدث باسم ميركل في تغريدة على حسابه على تويتر "نحن في حالة حداد ونامل بأن يتلقى الجرحى الكثيرون العلاج"، مشيرا إلى "أخبار مفزعة" تأتي من برلين.

تحديث (15:00 ت.غ)

أعلنت الشرطة الألمانية مقتل تسعة أشخاص وإصابة عدد آخر بجروح جراء اقتحام شاحنة سوقا في وسط برلين.

وقالت مصادر في الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية إن شاحنة اقتحمت الاثنين سوقا تبيع مستلزمات عيد الميلاد، ما أدى إلى مقتل عدد من الأشخاص وجرح ما لا يقل عن 50 آخرين.

الشرطة يقطعون الطريق المؤدي إلى مكان الحادث
الشرطة يقطعون الطريق المؤدي إلى مكان الحادث

وقالت المتحدثة باسم الشرطة في برلين إن حالات بعض الجرحى خطرة.

ونشر ناشطون على موقع يوتيوب مقطع فيديو يظهر فيه الشرطة الألمانية في موقع الحادث.

وهذه مجموعة من الصور التي التقطت للحادث

الشرطة وعمال الإنقاذ في موقع الحادث
الشرطة وعمال الإنقاذ في موقع الحادث

سيارات الاطفاء والشرطة بالقرب من مكان الحادث
سيارات الاطفاء والشرطة بالقرب من مكان الحادث

سيارات الإسعاف وعمال الإنقاذ في موقع الحادث حيث اخترقت شاحنة سوقا لعيد الميلاد
سيارات الإسعاف وعمال الإنقاذ في موقع الحادث حيث اخترقت شاحنة سوقا لعيد الميلاد

عمدة برلين مايكل مولر يزور موقع الحادث
عمدة برلين مايكل مولر يزور موقع الحادث

عنصر من الشرطة الألمانية يقف بالقرب من الموقع الذي اخترقته شاحنة ودهست جمعا من الناس
عنصر من الشرطة الألمانية يقف بالقرب من الموقع الذي اخترقته شاحنة ودهست جمعا من الناس

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG