Accessibility links

غالاوي: هكذا يمكن منع إيران من نشر الأسلحة في المنطقة


المايجور أدريان رانكين غالاوي

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الخميس إنه من الممكن منع إيران من نشر أسلحة في الشرق الأوسط "عن طريق التأكد من أن العالم يفهم ما يجري"، وذلك عقب كشف واشنطن "أدلة دامغة" على إرسال طهران صواريخ للحوثيين في اليمن.

وأوضح غالاوي في تصريحات للحرة أنه "أصبح واضحا أن الحكومة الإيرانية هي من صنعت هذه الأسلحة وهربتها إلى اليمن لتغذية عدم الاستقرار هناك".

وأضاف أن إيران فككت أنظمة أسلحة تم تهريبها لليمن. وتابع قائلا: قامت قوى في اليمن بتركيب هذه الأسلحة لاستعمالها ضد أهداف في دول شريكة لنا ... بصورة أساسية السعودية ودول أخرى".

وقال غالاوي إن هذا انتهاك واضح لقرارات مجلس الأمن الدولي التي "تمنع إيران من تصدير الأسلحة إلى مناطق النزاع".

وأكد المتحدث باسم البنتاغون أن "المجتمع الدولي يفهم أن إيران تلعب دورا مزعزعا للاستقرار في المنطقة عبر تغذية النزاع ... لسنا في مسار حرب، نحن نحاول إيقاف حرب إقليمية".

تحديث (22:30 تغ)

أكدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي الخميس ضرورة العمل ضد سلوك النظام الإيراني، وتعاون العالم لهزيمة التهديد الإيراني.

وعرضت هايلي في مؤتمر صحافي بواشنطن "أدلة دامغة" كشفتها وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) تثبت انتهاك إيران للقرارات الدولية.

وأوضحت هايلي أن تقريرا للأمم المتحدة أثبت إرسال إيران صواريخ للحوثيين في اليمن.

شاهد الصور الحصرية التي كشفتها وزارة الدفاع الأميركية:

وأعلنت هايلي أن الصاروخ الذي أطلقه المتمردون الحوثيون على السعودية الشهر الفائت هو من صنع إيراني.

وقالت: "لقد صنع في إيران ثم أرسل إلى الحوثيين في اليمن"، مضيفة "من هناك، أطلق على مطار مدني حيث كان يمكن أن يسفر عن مقتل مئات من المدنيين الأبرياء في السعودية".

وأكدت مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة أن إيران خالفت قرار مجلس الأمن رقم 2231 الذي يمنع تصدير الأسلحة ودعم الإرهاب.

وكانت هايلي قد دعت مجلس الأمن الدولي إلى مزيد من التشدد حيال إيران، متهمة طهران بإجراء صفقات أسلحة غير شرعية في اليمن ولبنان وسورية.

وأفاد تقرير بأن مسؤولي الأمم المتحدة توصلوا إلى أن صاروخين أطلقهما الحوثيون على السعودية يبدو أنهما "من ذات المنشأ"، لكن المسؤولين ما زالوا يحققون في ما إذا كانت إيران هي التي أمدت الجماعة اليمنية بهما.

اقرأ أيضا: الأمم المتحدة: صاروخان أطلقا على السعودية 'من ذات المنشأ'

وكان تقرير منفصل أرسل إلى مجلس الأمن الشهر الماضي من جانب لجنة خبراء مستقلين تراقب العقوبات المفروضة على اليمن قد توصل إلى أن أربعة صواريخ أطلقت هذا العام على السعودية جرى تصميمها وصناعتها في إيران.

اقرأ أيضا: لجنة أممية: الصاروخ الذي استهدف الرياض إيراني الصنع

لكن تلك اللجنة قالت إنها "لم تتوصل بعد إلى دليل على هوية الراعي أو المزود" لتلك الصواريخ التي على الأرجح جرى شحنها إلى الحوثيين بما يخالف قرار حظر تسليح فرضته الأمم المتحدة على جماعة الحوثي في نيسان/ أبريل 2015.

XS
SM
MD
LG