Accessibility links

الخارجية العراقية ردا على مسؤول إيراني: لسنا تحت هيمنة أحد


وزير الخارجية العراقي مع نظيره الإيراني خلال لقاء سابق

قالت وزارة الخارجية العراقية الخميس إن العراق لا يخضع لهيمنة أو سيطرة أي دولة أجنبية، وذلك ردا على تصريحات مسؤول إيراني ذكر فيها أن بلاده باتت تسيطر على ست دول في المنطقة بينها العراق وأنها كانت الجهة التي أعدمت الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين.

وصرح المتحدث باسم الوزارة أحمد محجوب لـ"راديو سوا" بأن "العراق يثمن مساعدة جميع دول العالم في الحرب ضد الإرهاب ومن بينها إيران، لكنه يرفض في الوقت ذاته أي تدخل في شؤونه الداخلية من أي دولة كانت".

وتابع محجوب أن العراق "ملتزم بسياسة عدم الدخول في محور ضد محور آخر في المنطقة".

وأضاف: "لسنا تحت هيمنة أي دولة، وتربطنا مع جميع دول المنطقة علاقات سياسية واقتصادية مشتركة قائمة على الاحترام المتبادل".

وكان عضو المجلس الأعلى للثورة الثقافية الإيرانية رحيم بور أزغدي قد قال في تصريحات لتلفزيون "أفق" الإيراني ونقلها موقع السومرية العراقي الثلاثاء، إن "خمسة أو ستة بلدان في المنطقة خرجت من تحت سيطرة الأميركيين ودخلت معسكر إيران"، مشيرا إلى أن تلك الدول تشمل كلا من العراق وسورية واليمن ولبنان وقطاع غزة وأفغانستان.

وأكد المسؤول الإيراني من جهة أخرى أن بلاده هي من "قتلت رئيس النظام السابق صدام حسين، بعد سعي الولايات المتحدة الأميركية للاحتفاظ به". وقال: "جماعتنا قامت بشنق صدام حسين".

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG