Accessibility links

الولايات المتحدة تعيد آلاف القطع الأثرية إلى العراق


قطع أثرية عراقية مستعادة معروضة في المتحف الوطني العراق (أرشيف)

أعلنت إدارة الهجرة والجمارك الأميركية أن سلسلة متاجر التجزئة Hobby Lobby ستعيد إلى بغداد الأربعاء آلاف القطع الأثرية التي اشترتها في وقت سابق بصورة غير شرعية.

وستعيد Hobby Lobby ومقرها في مدينة أوكلاهوما 3800 قطعة أثرية من أصل أكثر من 5500 كانت قد اشترتها في عام 2010 مقابل 1.6 مليون دولار.

وتتضمن القطع الأثرية التي سيتم إرجاعها أقراصا مسمارية وأختاما أسطوانية وألواحا طينية، يعود تاريخها إلى ما بين عامي 1600 و2100 قبل الميلاد.

وكانت السلطات القضائية الأميركية قد غرمت في وقت سابق هوبي لوبي ثلاثة ملايين دولار وألزمتها بإعادة القطع الأثرية إلى العراق.

اقرأ أيضا: أميركا.. التحقيق منذ أربع سنوات بتهريب آثار عراقية

واشنطن تستعيد آلاف القطع الأثرية المهربة من العراق

ويقول ممثلون للادعاء العام إن هوبي لوبي لم تستمع لتحذيرات خبير في قانون حقوق الملكية الثقافية بضرورة توخي الحذر عند شراء الآثار من العراق لأنها في بعض الحالات تكون قد سرقت من مواقع أثرية.

وكان تاجر مقيم في الإمارات العربية المتحدة قد شحن طرودا تحتوي على قطع أثرية إلى ثلاثة عناوين مختلفة للشركة في أوكلاهوما سيتي تحمل بيانات مزيفة تصف محتويات الطرود بأنها "بلاطات من السيراميك" أو "بلاطات من الطمي".

XS
SM
MD
LG