Accessibility links

عملية أمنية عراقية بعد مقتل 27 من الحشد في كركوك


قوات عراقية في الحويجة

أطلقت قوة مشتركة من الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي عملية أمنية واسعة جنوب غرب كركوك الاثنين، غداة مقتل 27 من عناصر الحشد في هجوم شنه مسلحون يعتقد أنهم ينتمون لداعش في المنطقة.

وانطلقت العملية فجرا من منطقة السعدونية التابعة لقضاء الحويجة وبإسناد من طيران الجيش العراقي.

وكانت قوات الحشد الشعبي قد قالت في بيان الاثنين إن قوة تابعة لها تعرضت "لكمين نصبته مجموعة إرهابية" متنكرة بالزي العسكري مساء الأحد في السعدونية.

وأضافت أن "اشتباكات عنيفة جرت بين الجانبين استغرقت أكثر من ساعتين، لكن كثرة أعداد المهاجمين وسوء الأحوال الجوية" أديا إلى مقتل 27 من عناصره.

ورجح المتحدث باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيي رسول وقوف خلايا نائمة تابعة لتنظيم داعش وراء العملية، وقال إن قوات الأمن بدأت عملية تفتيش لملاحقة المنفذين.

ووصف القيادي في الحشد الشعبي كريم النوري العملية بأنها "هجوم شنيع"، ودعا إلى اخضاع العائدين إلى المناطق المحررة لعمليات تدقيق.

واستهدفت هجمات عدة مؤخرا القوات العراقية في المناطق القريبة من الحويجة وطوزخورماتو جنوب غرب كركوك، يرجح وقوف داعش، وجماعة متشددة تشكلت حديثا تعرف باسم "الرايات البيضاء"، خلفها.

وكانت القوات العراقية قد أعلنت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي تحرير قضاء الحويجة والمناطق المحيطة من سيطرة تنظيم داعش، قبل أن تعلن نهاية العام القضاء على وجود داعش في مدن البلاد.

XS
SM
MD
LG