Accessibility links

يونيسف: داعش يقتل الأطفال لمعاقبة الأسر بالموصل ومنعها من الفرار


أطفال أيزيديون نازحون شمال العراق

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الخميس إن أكثر من خمسة ملايين طفل في حاجة ماسة للمساعدة في العراق، ووصفت الحرب مع تنظيم داعش بأنها "إحدى أشد الحروب وحشية" في التاريخ الحديث.

وقالت يونيسف في بيان "في أرجاء العراق لا يزال الأطفال يعانون رعبا هائلا وعنفا لا يصدق".

وأضافت "تعرضوا للقتل وأصيبوا وخطفوا وأجبروا على إطلاق النار والقتل في واحدة من أشد الحروب وحشية في التاريخ الحديث".

وذكرت المنظمة أن الأطفال في الموصل يتعرضون للاستهداف والقتل على يد تنظيم داعش لمعاقبة الأسر ومنعها من الفرار.

وتشير تقديرات لمنظمات دولية إلى أن أكثر من 100 ألف مدني نصفهم أطفال محاصرون في ظروف بالغة الخطورة في وسط المدينة القديمة، آخر منطقة لا تزال تحت سيطرة داعش في الموصل.

وقالت يونيسف إن أكثر من 1000 طفل قتلوا وأصيب أكثر من 1100 منذ عام 2014 عندما سيطر داعش على مساحات واسعة من العراق. كما انفصل أكثر من 4650 طفلا عن أسرهم.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG