Accessibility links

صورة لوزير الداخلية العراقي مع السفير السعودي تثير جدلا


وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي

أثارت صور تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي لوزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي برفقة السفير السعودي في بغداد عبد العزيز الشمري جدلا واسعا بين العراقيين والسعوديين على حد سواء.

ويظهر في الصور الأعرجي والشمري وهما يتجولان في أحد مراكز التسوق في بغداد مع وفد كبير من الإعلاميين السعوديين يزور العراق للمرة الأولى منذ 28 عاما.

ويبدو الوزير الأعرجي في إحدى الصور ممسكا بيد السفير السعودي خلال تجولهما في السوق، في منظر أثار حفيظة ناشطين عراقيين، لكنه لم يكن كذلك بالنسبة للسعوديين.

وأعرب عراقيون عن مخاوفهم من أن يؤدي هذا التقارب بين الدوليتين الجارتين إلى حلحلة ملف السجناء السعوديين في العراق وبينهم المحكومون بقضايا تتعلق بالإرهاب.

وتحاول الرياض منذ فترة البحث عن مخرج قانوني لمئات السعوديين المحتجزين في السجون العراقية، الأمر الذي ترفضه بغداد.

وقال أحد المغردين أن صورة الشمري والأعرجي قد يعقبها صفقة بين الطرفين للإفراج عن السجناء السعوديين.

وتسائل مغرد آخر عن سبب هذا الانفتاح السعودي على العراق.

لكن هذا الناشط رحب بزيارة السفير السعودي باعتبارها تمهد لتحسن العلاقات بين بغداد والرياض.

وقال مغرد آخر من السعودية إن زيارة الوفد السعودي إلى العراق تؤكد عودة العلاقات بين البلدين إلى سابق عهدها.

ورأى مغرد آخر أن الصورة تعكس وضعا جديدا لم تشهده العلاقات بين البلدين منذ عقود

XS
SM
MD
LG