Accessibility links

'الموت أو الاستسلام'.. ما تبقى لداعش في الموصل


خريطة للموصل نشرتها خلية الإعلام الحربي العراقية

أظهرت أحدث خريطة للموصل نشرتها خلية الإعلام الحربي العراقية السبت أن وجود داعش بات منحصرا في نقطة صغيرة جدا بعد أن أعلنت بغداد الخميس نهاية "دويلة الباطل الداعشية".

وكتبت خلية الإعلام في تغريدة على تويتر أنه "بتحرير حي الشفاء بالكامل أصبحت المقولة الشهيرة (نحن أمامكم والنهر خلفكم فأين المفر) تنطبق على داعش. لم يبق لداعش خيار سوى الموت أو الاستسلام".

وضيقت القوات العراقية الخناق السبت على آخر جيوب داعش في الموصل إثر سيطرتها على حي الشفاء فضلا عن جسر لتقطع بذلك طرق هرب مسلحي التنظيم وتسللهم إلى بقية المناطق.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت إن قواته سيطرت على محطة وقود الجمهورية وجامع كعب بن مالك، في حين فتحت القوات العراقية محورا جديدا لعملياتها على الجسر الخامس للوصول إلى ضفة نهر دجلة.

وأعلنت القوات العراقية أيضا تحرير حي الفاروق الثاني وسوق الشعارين وسوق الأربعاء ومنطقتي النبي جرجس وعبد خوب.

وكانت القوات العراقية قد استعادت الخميس جامع النوري الكبير حيث كان الظهور العلني الوحيد لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

وجاءت استعادة الجامع بعد مرور ثلاثة أعوام على اليوم الذي أعلن فيه التنظيم المتشدد "دولته المزعومة".

اقرأ أيضا: دمره داعش.. تعرف على جامع النوري

ديلون: داعش أصبح ضعيفا في كل مناطق العراق

المصدر: خلية الإعلام الحربي/ الحرة

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG