Accessibility links

القوات العراقية تحرر الرمانة وتتقدم نحو مركز راوة


قوات عراقية وعناصر من الحشد الشعبي خلال عمليات تحرير قضاء القائم

استعادت القوات العراقية السبت ناحية الرمانة من قبضة تنظيم داعش، وذلك بعد ساعات من انطلاق عملية عسكرية لاستعادتها وقضاء راوة في الأنبار.

وأكد قائم مقام راوة حسين العكيدي في اتصال مع "راديو سوا" سيطرة القوات المشتركة على الرمانة، وأشار إلى أن عناصر داعش فروا إلى القرى المتاخمة للحدود العراقية-السورية.

ودعا العكيدي أهالي تلك المناطق إلى التعاون مع السلطات للإبلاغ عن أماكن انتشار عناصر داعش.

تحديث (7:29 ت.غ.)

أعلنت القوات العراقية السبت إطلاق عملية تحرير ناحية الرمانة وقضاء راوة في محافظة الأنبار، لاستعادة هذه المناطق التي لا يزال يسيطر عليها تنظيم داعش في العراق.

وقال قائد عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يار الله إن قطعات قيادة عمليات الجزيرة المتمثلة بفرقة المشاة السابعة وفرقة المشاة الآلية الثامنة، والحشد العشائري شرعت "بعملية واسعه لتحرير ناحية الرمانة وقضاء راوة ضمن المرحلة الأولى من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات".

واستعادت القوات العراقية في الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر السيطرة على قضاء القائم في صحراء غرب البلاد، منهية مرحلة أولى من دحر داعش في آخر معاقله بالعراق.

وأطلق رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي في 26 تشرين الأول/ أكتوبر عملية تحرير القائم وراوة، واعدا العراقيين بتحقيق النصر، ومعتبرا أنه "ليس أمام الدواعش غير الموت أو الاستسلام".

وكان العبادي قد أعلن في الخامس من تشرين الأول/ أكتوبر تحرير قضاء الحويجة، وقال إنه لم يبق "إلا الشريط الحدودي مع سورية"، في إشارة إلى الشريط الذي يضم مدينتي القائم وراوة.

ولم يعد أمام القوات العراقية حاليا سوى استعادة قضاء راوة ومناطق صحراوية محيطة في محافظة الأنبار، لتعلن استعادة كافة الأراضي التي سيطر عليها داعش عام 2014.

XS
SM
MD
LG