Accessibility links

القوات العراقية: "مذبحة" الصقلاوية كذبة اخترعها البعض


عناصر في القوات العراقية والحشد الشعبي يرفعون أسلحتهم استعدادا لمهاجمة داعش في الصقلاوية - أرشيف

أصدرت قيادة العمليات المشتركة العراقية بيانا أعادت فيه الحديث عن أنباء قديمة عن فقدان المئات من الجنود العراقيين في منطقة الصقلاوية، شمال غرب مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار.

وقال البيان إن هذه الأنباء "قصة كاذبة وخدعة يستخدمها البعض في تضليل الرأي العام وإضعاف قواتنا"، مشيرا إلى أن ما سماه بـ"الإعلام الأصفر" يطلق عليها اسم "مذبحة".

وبدأت القصة في الخامس من حزيران/ يونيو 2016، أثناء عمليات تحرير الفلوجة. وبحسب البيان، "تناولت (آنذاك) بعض وسائل الإعلام نقلا عن سياسيين قصة اكتشاف مقبرة جماعية تضم رفاة أكثر من 400 جندي".

وعلى أثر ذلك، تم تشكيل فريق ميداني متخصص، في السابع من حزيران/ يونيو 2016، وتوجه إلى المكان بصحبة إعلاميين.

وبعد ما قال البيان إنه "مسح دقيق" لجميع الأماكن والمناطق "عثر الفريق على رفاة واحدة يبلغ عمر صاحبها حوالي 25 سنة وكان قد توفي قبل أكثر من سنتين".

وبحسب البيان، "أثار البعض هذه الشائعات الكاذبة" عندما كانت القوات العراقية تخوض "معارك شرسة مع الإرهاب الذي كان يسيطر على مساحات واسعة من الأراضي العراقية"، بهدف "تثبيط عزيمة المقاتلين وإحداث نوع من الانكسار النفسي للقوات الأمنية".

وحذرت قيادة العمليات المشتركة من "اتخاذ إجراءات قانونية رادعة ضد كل من يبث قصصا مفبركة هدفها الإساءة إلى المعنويات القتالية" للقوات العراقية وللمواطنين.

XS
SM
MD
LG