Accessibility links

مستشار البابا: نحتاج رجال دين مسلمين شجعانا


الأب أمير ججي الدومنيكي/من صفحته على فيسبوك

"المسيحيون متخوفون جدا من مستقبلهم الذي يعتبرونه غامضا، لأن جميع الأقليات مثل المسيحية والأيزيدية والصابئة المندائية هم ضحية للصراعات بين المكونات والقوميات الكبيرة الحاكمة في العراق"، يقول مستشار البابا لشؤون الحوار مع المسلمين الأب أمير ججي الدومنيكي.

ويوضح الدومنيكي في حوار مع موقع (إرفع صوتك) أن "سبب الخوف هو تصفية الحسابات والتسابق على المصالح بين السنة والشيعة أو العرب والأكراد".

ويضيف أن القضاء على داعش كان هدفا يوحد كل العراقيين، لكن بعد دحر التنظيم في العراق سترجع الصراعات بين الأحزاب الكبيرة، حسب تعبيره.

ويقول عن دور رجال الدين في التعامل مع موضوع التطرف، إن سكوت المرجعيات الإسلامية أو رد فعلها الضعيف بشأن استخدام الجماعات المتطرفة للنص الديني يحمل جانبين أولهما يتمثل في الجهل، والثاني يتمثل في إدراك رجال الدين أن التفسير خاطئ لكن يتملكهم الخوف لأن مس النص الديني قد يخسرهم شعبيتهم ومركزهم فضلا عن الموارد المالية والمكانة الاجتماعية، حسب تعبيره.

ويشير مستشار البابا لشؤون الحوار مع المسلمين من جهة أخرى إلى أن من السهل اتهام المتطرفين والاكتفاء بكلمة نحن بريئون، مشددا أن على الجميع تحمل المسؤولية وأنه قبل تعليم الأطفال الدين، يجب تعليمهم الأخلاق الإنسانية وحب واحترام الآخر.

اقرأ المقابلة مع الأب أمير ججي الدومنيكي كاملة.

XS
SM
MD
LG