Accessibility links

إسرائيل: آلاف المصلين في الأقصى من دون حوادث


فلسطينيون يصلون خارج المسجد الأقصى

عززت إسرائيل الإجراءات الأمنية في محيط المسجد الأقصى ومدينة القدس القديمة الجمعة تحسبا لوقوع أي مواجهات.

وكتب المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد على حسابه على تويتر أن الإجراءات الأمنية مستمرة طوال الجمعة، مشيرا إلى أن الآلاف أقاموا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى من دون وقوع أي حوادث.

وأوضح روزنفيلد أن قوات إضافية من الشرطة وحرس الحدود تنتشر في البلدة القديمة وستتعامل مع أي اضطرابات.

شاهد تقرير قناة "الحرة".

في سياق آخر، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بمقتل شاب فلسطيني ظهر الجمعة خلال محاولته طعن أحد الجنود الإسرائيليين عند مفرق التجمع الاستيطاني غوش عتصيون جنوب بيت لحم في الضفة الغربية.

تحديث (8:52 ت.غ)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية الجمعة منع الرجال دون الـ50 من أداء صلاة الجمعة في الحرم القدسي، غداة مواجهات بين فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية في باحة المسجد الأقصى.

وقالت الشرطة في بيان "يجري تقييم الوضع الأمني وهناك إشارات بحصول اضطرابات وتظاهرات اليوم"، وأضافت "سيسمح فقط للرجال فوق الـ50 والنساء من كل الأعمار بالدخول".

وأفاد البيان بأنه سيتم إغلاق عدد من الطرقات حول المدينة القديمة كما يجري اتخاذ كل الإجراءات الأمنية الضرورية لمنع أية أعمال عنف".

واندلعت مواجهات بعد ظهر الخميس بين فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية في باحة المسجد الأقصى، فيما كان آلاف المسلمين يدخلون المسجد بعد انقطاع لأسبوعين.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أنها تعاملت مع 187 إصابة في مواجهات على أبواب المسجد الأقصى في القدس الشرقية وداخل باحاته.

وتنوعت الإصابات بين اعتداء بالضرب أدى إلى كسور وإصابات بالرصاص المطاطي وبغاز الفلفل وبالقنابل الصوتية.

وقالت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية "عند دخول المصلين إلى منطقة الحرم، بدأ القاء الحجارة على الشرطة. البعض منها سقط على ساحة حائط المبكى (البراق)".

ويأتي ذلك بعد أقل من 24 ساعة من انتهاء الأزمة التي استجدت بعد استحداث الشرطة الإسرائيلية إجراءات أمنية في محيط الحرم القدسي إثر هجوم وقع في 14 تموز/ يوليو أسفر عن مقتل شرطييْن إسرائيلييْن، وأثارت غضبا فلسطينيا وإسلاميا وصدامات دامية بين محتجين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية.

وكانت المرجعيات الإسلامية في القدس قد دعت الفلسطينيين الخميس إلى أداء صلاة العصر في المسجد الأقصى للمرة الأولى منذ أسبوعين تقريبا، في خطوة لاقت دعما من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وأتت هذه الدعوة إثر إعلان الشرطة الإسرائيلية الخميس عودة التدابير الأمنية التي تتخذها الشرطة في محيط الحرم القدسي، إلى ما قبل تاريخ 14 تموز/ يوليو.

XS
SM
MD
LG