Accessibility links

أفغانستان في صلب المحادثات.. ماتيس يستعد لزيارة الهند  


جيمس ماتيس وزير الدفاع الأميركي

يصل وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس إلى الهند هذا الأسبوع حيث يرجح أن تتصدر محادثاته الاتفاقات بشأن طائرات حربية وأخرى بدون طيار إضافة إلى المخاوف المحيطة بالوضع الأمني في أفغانستان.

ويتوقع أن يصل ماتيس في وقت متأخر الاثنين إلى الهند حيث سيلتقي رئيس الوزراء ناريندرا مودي ووزيرة دفاعه الجديدة، في أول زيارة لمسؤول أميركي رفيع منذ تولى دونالد ترامب الرئاسة في كانون الثاني/ يناير.

وأفاد بيان للبنتاغون أن "الولايات المتحدة ترى في الهند شريكا مؤثرا، حيث تتجاوز المصالح المشتركة الواسعة جنوب آسيا بكثير".

والتقى ترامب ومودي في حزيران/ يونيو بواشنطن، فيما تعد زيارة ماتيس إشارة إلى أن "القيادات السياسية في البلدين تضع التعاون الدفاعي في مقدمة أولوياتها،" بحسب موكيش آغي، رئيس منتدى الشراكة الاستراتيجية الأميركية-الهندية.

وتتشاطر نيودلهي وواشنطن ذات المخاوف في ما يتعلق بأفغانستان، التي أعلن ترامب عن استراتيجية جديدة بشأنها الشهر الماضي ممهدا الطريق لنشر آلاف الجنود الأميركيين الإضافيين.

وحض ترامب الهند على زيادة دعمها للاقتصاد الأفغاني فيما انتقد جارتها وخصمها الأساسي باكستان لتوفيرها ملاذا آمنا "للعناصر المثيرة للفوضى".

وأشار البنتاغون إلى أن ماتيس "سيعرب عن تقدير الولايات المتحدة لمساهمات الهند المهمة من أجل الديموقراطية والاستقرار والازدهار والأمن في أفغانستان".

ولطالما تنافست الهند مع باكستان على النفوذ في أفغانستان، فبنت الأولى سدودا وطرقا ومقرا للبرلمان في البلد الذي أنهكته عقود من الحرب. والعام الماضي، قدمت لها نحو مليار دولار مساعدات.

وكثيرا ما تتهم نيودلهي إسلام أباد بمحاولة إثارة العنف في أفغانستان وإيواء المجموعات المسلحة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG