Accessibility links

العبادي: سياسات إقليم كردستان الخاطئة وراء اشتباكات السليمانية


رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الثلاثاء إن أحداث العنف التي شهدتها محافظة السليمانية في إقليم كردستان هي نتيجة "السياسة الخاطئة" لمسؤولي الإقليم وقرارهم إجراء استفتاء للاستقلال.

وأضاف العبادي في سلسلة تغريدات أن حكومة بغداد تتابع "مسألة رواتب موظفي إقليم كردستان، ولكن ليس لدينا لحد الآن معلومات عن أعداد الموظفين هناك لكي نصرفها".

ولقي خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب 70 على الأقل بجروح في اشتباكات بين قوى الأمن ومتظاهرين في منطقة رابارين بمحافظة السليمانية، حسب ما أفاد به المتحدث باسم دائرة الصحة المحلية طه محمد.

وقال رئيس الوزراء العراقي إن "واجب القوات الامنية هو حماية المواطنين ... وليس إطلاق النار عليهم".

ودعا العبادي السلطات في كردستان إلى "احترام حق التظاهر السلمي وحرية التعبير".

تحديث 23:14 ت.غ

لقي خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب 70 على الأقل بجروح في اشتباكات بين قوى الأمن ومتظاهرين في منطقة رابارين بمحافظة السليمانية، حسب ما أفاد به المتحدث باسم دائرة الصحة المحلية طه محمد.

وكانت تقارير صحافية قد أشارت إلى وقوع إصابات بين المحتجين بسبب استخدام قوى الأمن عيارات مطاطية لتفريقهم.

وتعليقا على هذه الأحداث، أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي الثلاثاء أنه سيتخذ إجراءات إذا تعرض أي مواطن لاعتداء في إقليم كردستان، ودعا خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي، السلطات في إقليم كردستان إلى "احترام التظاهرات السلمية".

وتشير الإحصاءات الأولية إلى أن 1250 متظاهرا يشاركون في الاحتجاجات التي تستمر لليوم الثاني على التوالي، وأدت إلى إحراق عدد من مقرات الأحزاب الكردية الرئيسية في نواحي السليمانية.

وتستخدم القوات الأمنية الكردية الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين يطالبون برواتبهم المتأخرة منذ أشهر، بالإضافة إلى تحسين الخدمات ومكافحة الفساد.

إغلاق NRT

وأفاد إعلاميون عراقيون بأن قوات أمنية كردية أغلقت قناة NRT الكردية وصادرت أجهزتها.

وتوقف بث القناة التي تعمل من محافظة السليمانية في إقليم كردستان. كما توقفت عن البث NRT الناطقة باللغة العربية.

وقال الإعلامي في القناة صالح الحمداني في حديث لموقع "الحرة" إن القوة الأمنية منعت فريق القناة من العمل، وقامت بجمعهم في مكان واحد، وبدأت بإجراءات مصادرة أجهزة البث. وأضاف الحمداني "أبلغونا بعد ذلك بالخروج من القناة".

وتعرضت القناة لأعمال تخريب خلال تظاهرات عام 2015 كما تعرض مكتبها في أربيل للتخريب أيضا قبل أشهر.

وقالت النائبة في البرلمان العراقي سروة عبد الواحد إن "مجهولين" اعتقلوا شقيقها السياسي ورجل الأعمال شاسوار عبد الواحد واقتادوه إلى مكان مجهول.

وطالبت رئاسة الادعاء العام في محافظة سليمانية بالتحقيق مع رجل الأعمال الكردي بتهمة "تحريض المواطنين على التظاهرات التي تسببت بإحراق مؤسسات رسمية"، بحسب وسائل إعلام عراقية محلية.

ويمتلك عبد الواحد مجموعة "ناليا" الإعلامية التي تمتلك قنواتNRT الكردية والعربية. وينشط كسياسي داعم للمعارضة في الإقليم، وقاد سابقا تيار "لا للاستفتاء في الوقت الحالي" المعارض لاستقلال إقليم كردستان.

وتنشط حركة "الجيل الجديد" التي يرأسها في التظاهرات التي تشهدها السليمانية حاليا.

تحديث: 17:47 ت. غ.

استمرت الثلاثاء في محافظة السليمانية التظاهرات المطالبة بمحاربة الفساد واستقالة حكومة كردستان العراق وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين لليوم الثاني على التوالي.

وحاولت قوات الأمن في منطقة "دركي سراي" بمركز مدينة السليمانية تفريق المتظاهرين عبر إطلاق النار في الهواء واستخدام الغاز المسيل للدموع، وفق وسائل إعلام كردية.

وأشار موقع قناة السومرية إلى أن القوات الأمنية في الإقليم اعتقلت أكثر من 30 شخصا وسط المدينة.

واقتحم عدد من المتظاهرين في قضاء كويسنجق مبنى قائممقامية القضاء وأضرموا النار فيه، قبل أن تتمكن فرق الإطفاء من إخماد الحريق.

وأفاد مدير شرطة كويسنجق شورش كاكه لشبكة روداو الكردية بأن بعض المباني الحكومية إضافة إلى جميع مقرات الأحزاب السياسية تعرضت لحرائق باستثناء مقر الاتحاد الوطني الكردستاني.

وكان المحتجون قد أحرقوا في اليوم الأول مقرات تابعة لحركة التغيير والحزب الديموقراطي الكردستاني الحاكم وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني الشريك في حكومة الإقليم، والجماعة الإسلامية والاتحاد الإسلامي، إضافة إلى مقر للآسايش في بيره مكرون القريبة من مدينة السليمانية.

ودعا رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني برلمان كردستان إلى تحديد موعد لإجراء الانتخابات في غضون الأشهر الثلاثة المقبلة، مشددا على أن تنظيم الانتخابات هو الخيار الأفضل لضمان وحدة صف البيت الكردي وحل المشاكل داخل الإقليم.

XS
SM
MD
LG