Accessibility links

البيت الأبيض يرفض محاولات 'تهديد استقرار لبنان'


الملك سلمان والحريري يوم السبت 11 تشرين الثاني

حثت الولايات المتحدة جميع الدول والأحزاب على احترام سيادة لبنان واستقلاله وآلياته الدستورية، وأعلنت رفضها أي محاولات من الميليشيات داخل لبنان، أو أي قوات أجنبية لتهديد استقرار لبنان أو استخدامه كقاعدة لتهديد الآخرين في المنطقة.

وقال البيت الأبيض في بيان السبت إن رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري طالما كان شريكا جديرا بثقة الولايات المتحدة في مجالات تقوية المؤسسات اللبنانية ومحاربة الإرهاب وحماية اللاجئين.

وشدد البيان بشدة على أن القوات المسلحة اللبنانية وأجهزة الأمن التابعة للدولة هي السلطة الأمنية الشرعية الوحيدة في لبنان.

ماكرون يدعو لـ'ضمان حرية تحرك القادة اللبنانيين'

في سياق متصل، أعلنت باريس أن الرئيس إيمانويل ماكرون جدد في اتصال مع نظيره اللبناني ميشال عون السبت دعوته إلى "ضمان حرية تحرك القادة السياسيين اللبنانيين".

وأورد بيان للرئاسة الفرنسية أن ماكرون سيستقبل الثلاثاء المقبل وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل.

عون: ما ينسب إلى الحريري لا يعكس الحقيقة

وكان عون قد قال حسب بيان صدر عن المكتب الإعلامي للرئاسة اللبنانية إن الغموض الذي يكتنف وضع الحريري منذ إعلانه استقالته "يجعل كل ما صدر ويمكن أن يصدر عنه من مواقف أو خطوات أو ما ينسب إليه لا يعكس الحقيقة، بل هو نتيجة الوضع الغامض والملتبس الذي يعيشه في السعودية وبالتالي لا يمكن الاعتداد به".

يأتي ذلك فيما أفاد المكتب الإعلامي للحريري بأن رئيس الوزراء المستقيل كان من بين مستقبلي الملك سلمان بن عبد العزيز السبت لدى عودته إلى الرياض آتيا من المدينة المنورة، وأنه استقبل كذلك سفيري تركيا وبريطانيا في منزله بالعاصمة السعودية.

وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان كتب على "تويتر" أن ما وصفها بـ"المزايدات في موضوع الحرير مضحكة"، مضيفا أنه "سيتم الكشف قريبا عن الشخص الذي باع اللبنانيين ويحرض علينا الآن".

تحديث (12:46 ت.غ.)

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون السبت السعودية إلى توضيح الأسباب التي تحول دون عودة رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري إلى لبنان، في ظل مزاعم من أطراف لبنانية بأن السعودية تحتجز الحريري.

وقال عون خلال استقباله جمعية بيروت ماراثون إن لبنان "بأهله وسياسييه والرياضيين فيه لا يقبل بأن يكون رئيس وزرائه في وضع يتناقض مع العلاقات بين الدول والقواعد المعتمدة في العلاقات الدولية".

اقرأ على موقع "الحرة": الحريري يستقيل ويتهم حزب الله وإيران بتهديد أمن لبنان والمنطقة

وطلب الرئيس من المشاركين في ماراثون بيروت، المرتقب الأحد، الركض تحت شعار "عودة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري إلى لبنان".​

ولم يقبل عون بعد الاستقالة التي قدمها الحريري السبت الماضي من السعودية بشكل مفاجئ.

ورغم أن الحريري لم يبرح السعودية منذ أن قدم استقالته، باستثناء زيارة قصيرة إلى الإمارات التقى خلالها ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، نفت الرياض على لسان وزير خارجيتها عادل الجبير الأنباء التي تتحدث عن تقييد حرية الحريري في التنقل.

والتقى عون الجمعة وليد البخاري القائم بالأعمال السعودي في بيروت وأبلغه أن الطريقة التي حصلت فيها استقالة الحريري من الرياض "غير مقبولة"، حسب بيان لمكتب الرئاسة الإعلامي اللبناني.

وأعلن الحريري استقالته من منصبه في خطاب متلفز من السعودية قبل أسبوع، مهاجما كلا من إيران وحزب الله.

المصدر: موقع الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG