Accessibility links

أربعة أضرحة دمّرها المتشددون في ليبيا


متشدد خلال تدمير ضريح في ليبيا

لم تسلم المعالم التاريخية والدينية من أيادي المتشددين في ليبيا، فحتى الزوايا وأضرحة الأولياء، التي يتبرك بها الليبيون على غرار البلدان المغاربية، كانت عرضة للانتهاك والهدم سواء بالرافعات أو بالمتفجرات.

ومن أشهر الزوايا والأضرحة التي هدّمها المتشددون في ليبيا ضريح الشيخ عبد السلام الأسمر وضريح العارف بالله أحمد زروق وضريح الشعاب الدّهماني وضريح سيدي محمد الأندلسي.

1. ضريح الشيخ عبد السلام الأسمر

يقع مقام الشيخ عبد السلام الأسمر في زليتن على بعد 160 كيلومترا شرق طرابلس. فجّره المتشددون بعيد الثورة على نظام معمر القذافي، على اعتبار "زيارة قبره أو اتباع تعاليمه من الشرك بالله".

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وقتها، مقتطفات من فيديو تظهر عملية تفجير الضريح بحضور مئات المتشددين وهم يهتفون "لله أكبر".

وتعرضت مكتبة وجامعة تحملان اسم الشيخ الأسمر، لأعمال تدمير ونهب "تكملة" للمشهد التخريبي ذاته.

اطلع على التفاصيل حول الأضرحة الأخرى المذكورة في المقال الكامل.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG