Accessibility links

يكرههم داعش وأتباعه.. 5 شيوخ مغاربيين: هذا منهج الإسلام!


كثير هم العلماء والأئمة الذين تصدّوا لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" والمتشدّدين في المنطقة المغاربية بالكلمة وبالمنهج المعتدل، وساهموا في ثني الشباب عن الارتماء في أحضان "تنظيم الخراب" هذا، الذي قتّل وفجّر ودمّر باسم الإسلام.

"أصوات مغاربية" اختارت خمسة من الأئمة المغاربيين، الذين رفعوا شعار "داعش عدوّ الإسلام"، وهم معروفون بقيادتهم للتنوير في بلدانهم:

1. يوسف بلمهدي (الجزائر)

يوسف بلمهدي
يوسف بلمهدي

داعية جزائري يشغل منصب الأمين العام لرابطة علماء ودعاة الساحل الأفريقي. يتبنى المذهب المالكي، وهو مذهب غالبية الجزائريين، يلقي خطب الجمعة ودروسا وله فتاوى يقدمها في التلفزيون العمومي.

يقول بلمهدي لـ"أصوات مغاربية": "داعش ليس وليد اليوم، فهؤلاء ظهروا عبر التاريخ الإسلامي بمسميات عديدة، آخرها القاعدة، وهم نتاج الفهم الخاطئ للإسلام الصحيح، إنهم يجهلون الإسلام لذلك وجبت مواجهتهم بالفكر الصحيح".

ويضيف: "إنهم يقتتلون فيما بينهم ويكفرون بعضهم أيضا، وهنا أعود لأقول إن القاسم المشترك بينهم جميعا هو جهلهم بالإسلام ذوقا وروحا".

ويختم قائلا: "نحن نحترم الحضارات الأخرى والأجناس جميعا، وإلحاق الضرر بغير المسلم لا يجوز، وحقن الدماء أمر مقدس عندنا مهما كان دين الطرف الآخر، لأن الإكراه ليس من أدبيات الإسلام بل الحريات هي الأساس في ديننا، وهو يدعو إلى احترامها".

اقرأ المقال كاملا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG