Accessibility links

مركزا قيادة جديدان للناتو لتعزيز الردع ضد موسكو


الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ

يعتزم حلف شمال الأطلسي (الناتو) إقامة مركزي قيادة جديدين لتعزيز قدرته على "الردع" في مواجهة روسيا، لينهي بذلك تقليصا لعدد مراكز القيادة التابعة له استمر أكثر من عقد.

وخلال اجتماعهم الأربعاء والخميس في بروكسل، سيوافق وزراء دفاع الحلف على مراجعة "البنية القيادية" التي وصفها أمينه العام ينس ستولتنبرغ بأنها "العمود الفقري".

وقال ستولتنبرغ الثلاثاء خلال مؤتمر صحافي في بروكسل "سيشمل ذلك قيادة جديدة للمساعدة في حماية طرق التواصل البحرية بين شمال أميركا وأوروبا وقيادة أخرى لتحسين تحرك القوات والعتاد داخل أوروبا".

واعتبر أن "قدرتنا على تحريك قواتنا أساسية للردع ولدفاعنا المشترك".

وقالت السفيرة الأميركية لدى الناتو كاي بايلي هاتشنسون: "تبين أننا نحتاج إلى ردع أكبر ضد التوسع الروسي في الشرق بعد (ضم) القرم" في آذار/مارس 2014.

وأضافت أن الحلف بدأ "بدراسة ما علينا القيام به لنكون أكثر فاعلية" على صعيد القيادة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG