Accessibility links

هجوم يستهدف كنيسة في باكستان


سيدة أصيبت بجروح في الهجوم

لقي ثمانية أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب 30 آخرون بجروح عندما استهدف مسلحان مصلين داخل كنيسة في مدينة كويتا جنوب غربي باكستان.

وفجر أحد المهاجمين نفسه خلال قداس الأحد في الكنيسة التابعة للطائفة البروتستانتية، فيما حال تدخل قوات أمنية في المكان دون تفجير المهاجم الآخر حزامه الناسف.

وقال وزير داخلية إقليم بلوشستان سارفراز بوجتي إن المسلحين اقتحما الكنيسة مع بداية القداس، وأوضح في تغريدة على تويتر أن عملية اعتراضهما استغرقت 16 دقيقة.

وكتب الوزير "لو نجح الإرهابيان في مخططهما، لا قدر الله، لكانت حياة أكثر من 400 شخص على المحك".

وأفاد قائد شرطة الإقليم معظم جاه بأن القتلى المدنيين قضوا في التفجير وتبادل إطلاق النار الكثيف الذي تبعه، مشيرا إلى أن أكثر من 400 شخص كانوا في الكنيسة وقت الهجوم.

وتابع أن الكنيسة محاطة بحراس لأن الجماعات الإسلامية المتشددة عادة ما تستهدف دور العبادة المسيحية.

ودان المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية محمد فيصل الهجوم، وقال في تغريدة "هذه الأفعال الجبانة لن تقلل من عزيمة بلاده في محاربة الإرهاب".

تجدر الإشارة إلى أن المسيحيين يشكلون قرابة اثنين في المئة من سكان باكستان البالغ عددهم 200 مليون نسمة، ويعانون من التمييز وتقتصر وظائفهم على الأعمال المتدنية الأجر، ناهيك عن الاتهامات بالتجديف.

واستهدف هجوم انتحاري مسيحيين في لاهور في آذار/مارس 2015، ما أدى إلى مقتل 14 شخصا على الأقل، فيما حصد اعتداء على كنيسة في بيشاور في 2013 أرواح أكثر من 80 شخصا.

XS
SM
MD
LG