Accessibility links

أمنستي تدين اعتقال الأمن الفلسطيني أحد المدافعين عن حقوق الإنسان


عيسى عمرو

اعتبرت منظمة العفو الدولية الثلاثاء أن اعتقال أجهزة الأمن الفلسطينية أحد المدافعين عن حقوق الإنسان لانتقاده السلطة الفلسطينية على موقع فيسبوك بمثابة "هجوم مشين" على حرية التعبير.

وقالت المنظمة في بيان على موقعها الرسمي إن قوات الأمن الوقائي الفلسطيني اعتقلت صباح الاثنين الناشط عيسى عمرو الباحث الميداني السابق لمنظمة "بتسيلم" الإسرائيلية غير الحكومية.

وجاء اعتقال عمرو، حسب بيان المنظمة، بعد أن نشر تعليقات على صفحته على فيسبوك انتقد فيها اعتقال صحافي بإذاعة محلية على أيدي قوات الأمن الفلسطينية نفسها.

وقالت مجدالينا مغربي، نائبة المديرة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العفو الدولية: "إن ما يثير الاستهجان هو اعتقال أحد المدافعين البارزين عن حقوق الإنسان لمجرد إبداء رأيه على الإنترنت".

وأضافت المتحدثة ذاتها أنه "لا ينبغي أن يكون انتقاد السلطات جريمة جنائية. فاعتقال عيسى عمرو هو أحدث دليل على أن السلطات الفلسطينية مصممة على مواصلة حملتها القمعية ضد حرية التعبير ".

وتابعت مغربي أن على السلطة الفلسطينية "الإفراج فورا، ودون قيد أو شرط، عن عيسى عمرو، ووضع حد لمضايقة وترهيب النشطاء وغيرهم بسبب تجرؤهم على التعبير عن رأيهم بحرية ".

وتفيد المنظمة بتسجيل تصاعد "مخيف" في الهجمات على وسائل الإعلام وحرية التعبير من قبل كل من السلطات الفلسطينية في الضفة الغربية وإدارة حماس الفعلية في غزة.

المصدر: العفو الدولية

XS
SM
MD
LG