Accessibility links

وزير خارجية قطر: حيرتنا تصريحات المسؤولين الخليجيين


وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

أشار وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى أن الدول المقاطعة لقطر لم تسلم دولة الكويت التي تقوم بدور وساطة أية مطالب لحل الأزمة، بحسب ما نشرت صحيفة الراية القطرية الأحد.

وتحدث الوزير حول بدايات الأزمة التي اندلعت بعد نشر وكالة الأنباء القطرية تصريحات لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يهاجم فيها بعض جيران قطر الخليجيين، في واقعة قالت قطر إنها ناتجة عن عملية قرصنة للموقع.

وقال في حوار أجراه معه تلفزيون قطر السبت ونقلت مضمونه "الراية" إن "حادثة القرصنة فاجأت الجميع بعد منتصف الليل لذلك التجاوب معها أخذ بعض الوقت".

ولفت إلى أنه تواصل مع وزراء الخارجية في مجلس التعاون الخليجي لإبلاغهم بأن ما نسب للأمير القطري غير صحيح، ولكن لم يتواصل معه في صباح اليوم التالي إلا وزيري خارجية الكويت وسلطنة عمان اللذين أبديا تضامنهما مع قطر وطلبا عدم التصعيد الإعلامي من الجانب القطري.

وعن نتائج الوساطة الكويتية ومطالب الدول الخليجية الثلاث، قال الوزير إن هناك "جهدا حثيثا" من الكويتيين "للحصول على رؤية واضحة لمطالب هذا الخلاف".

وأفاد بأنه "إلى الآن لم يتم تسليم دولة الكويت أية مطالب أو لائحة اتهامات"، مضيفا "حيرتنا تصريحات مسؤولين من هذه الدول. مرة يذكرون أنهم سوف يسلمون المطالب للكويت.. ومرة أخرى يقولون إن المطالب سوف تسلم إلى الولايات المتحدة قريبا ومرة أخرى يريدون أن تقوم قطر بإجراءات تتجاوب مع المطالب التي هي واضحة ولا نعرفها".

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في 5 حزيران/ يونيو علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وبررت ذلك بأن هذه الخطوة هي لحماية "أمنها الوطني" واحتجاجا على "تدخل" الدوحة في الشؤون الداخلية للدول ودعمها للإرهاب. وتنفي قطر هذه الاتهامات.

وتقود الكويت وساطة بين الدول المتنازعة لمحاولة إيجاد حل للأزمة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG