Accessibility links

لجنة قطرية تشكو السعودية إلى الأمم المتحدة


جانب من المسجد الحرام

قالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر إنها رفعت إلى المقرر الخاص بالأمم المتحدة المعني بحرية الدين والعقيدة شكوى حول "العراقيل والصعوبات أمام حجاج دولة قطر من المواطنين والمقيمين لأداء مناسك الحج".

وذكرت اللجنة وهي منظمة مستقلة في بيان السبت أنها عبرت عن "قلقها الشديد إزاء تسييس الشعائر الدينية واستخدامها لتحقيق مكاسب سياسية"، ووصفت ذلك بأنه "انتهاك صارخ لجميع المواثيق والأعراف الدولية التي تنص على حرية ممارسة الشعائر الدينية".

وجاء في بيان اللجنة أن السعودية سمحت لحاملي الجنسية القطرية المقيمين داخل وطنهم أو خارجه بالدخول إلى أراضيها "عبر منفذين جويين فقط حيث يتعين عليهم العودة إلى الدوحة ومن ثم الدخول إلى الأراضي السعودية لأداء شعائر" الحج الذي يبدأ في أغسطس / آب المقبل.

وكانت الرياض قد تعهدت بتسهيل إجراءات الحج للمواطنين القطريين. ورحبت وزارة الحج والعمرة السعودية في 20 تموز/ يوليو الجاري بقدوم الحجاج والمعتمرين القطريين.

وقالت الوزارة في بيان آنذاك إنه "وفي ظل الوضع السياسي الراهن مع الدوحة فإن حكومة المملكة العربية السعودية ترحب بضيوف بيت الله الحرام من الحجاج والمعتمرين من مختلف دول العالم بما فيها قطر".

واشترطت السعودية وصول الحجاج القطريين إلى المملكة جوا فقط، وعبر شركات طيران غير الخطوط القطرية.

يذكر أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت في حزيران/يونيو الماضي قطع علاقاتها مع قطر على خلفية اتهامات بتمويل جماعات إرهابية كررت الدوحة نفيها.

المصدر: اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان/ وكالات

XS
SM
MD
LG