Accessibility links

بعدما رفضتهم إيطاليا.. مئات المهاجرين يصلون إلى إسبانيا


مهاجر يصل إلى إسبانيا على متن أكواريوس

وصل 630 مهاجرا تم إنقاذهم على متن السفينة أكواريوس الأحد إلى مرفأ بلنسية في شرق إسبانيا بعدما أمضوا أسبوعا في البحر المتوسط.

ودخلت السفينة التي تديرها منظمتا SOS المتوسط وأطباء بلا حدود مرفأ بلنسية صباحا على متنها 106 مهاجرين وسط تصفيق الشرطة وعاملي الصحة.

ووصلت بقية المهاجرين على متن سفينة لخفر السواحل الإيطالي وسفينة عسكرية إيطالية أخرى. وقد نقلوا إليهما من أكواريوس خلال هذا الأسبوع لجعل الرحلة أكثر أمانا وراحة.

وينتمي المهاجرون إلى 26 دولة معظمها أفريقية، لكن بعضهم قدم من أفغانستان وبنغلادش وباكستان، وفق منظمة أطباء بلا حدود.

وأعلنت الحكومة الإسبانية السبت أن عددا من المهاجرين سيتم استقبالهم في فرنسا بعد دراسة ملفاتهم في إسبانيا.

أزمة سياسية

وكان وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني قد رفض استقبال السفينة في أزمة جديدة حول مسألة الهجرة وأثار توترا دبلوماسيا بين باريس وروما.

وندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بـ"الموقف المعيب وغير المسؤول للحكومة الإيطالية" التي ردّت بالقول إنها ترفض "تلقي دروس منافقة من بلد فضل غض النظر عن مشكلة الهجرة".

اقرأ أيضا: إسبانيا وفرنسا تتقاسمان مئات العالقين في المتوسط

ورغم التوتر الشديد، التقى ماكرون رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي الجمعة وأعلنا تأييدهما إقامة مراكز أوروبية في دول انطلاق المهاجرين باتجاه أوروبا.

رغم ذلك، أصرّ سالفيني على موقفه ووقّع السبت قرارا بمنع سفن المنظمات غير الحكومية من الوصول إلى مرافئ شبه الجزيرة.

ووافقت باريس على استقبال قسم من المهاجرين. وأوضح المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين لوكالة الصحافة الفرنسية أنه مستعدّ "لإرسال فرق إلى بلنسية في بداية الأسبوع يمكنها أن تتأكد من أن الأشخاص يستحقون حق اللجوء".

ورحّب رئيس الحكومة الإسبانية بعرض باريس استقبال قسم من المهاجرين على متن أكواريوس، واعتبر أنها خطوة "تظهر إطار التنسيق الذي يجب أن تتجاوب أوروبا عبره، في روح تضامن أوروبي فعلي".

XS
SM
MD
LG