Accessibility links

طبيب: حالة النائب ستيف سكاليز تتحسن


النائب الجمهوري ستيف سكاليز

قال كبير جراحي ستيف سكاليز إن حالة ثالث أكبر أعضاء الحزب الجمهوري في مجلس النواب الأميركي تتحسن، وذلك بعد أيام من إطلاق رجل النار على مشرعين يمارسون رياضة البيسبول.

وقال الدكتور جاك سافا، مدير العلاج من الصدمة في مركز مستشفى ميدستار واشنطن، السبت، إن حالة سكاليز تحسنت إلى "خطرة" من "حرجة". وأضاف الطبيب أن المشرع "أبدى استجابة أكبر ويتحدث مع أحبائه".

وعانى سكاليز (51 عاما) من إصابات في الأعضاء الداخلية وكسور في العظام ونزيف حاد، بعدما أطلق النار على وركه الأيسر الأربعاء الماضي في ملعب بيسبول في إحدى ضواحي واشنطن.

اقرأ أيضا: حالته حرجة.. من هو النائب ستيف سكاليز؟

وأصيب أربعة رجال عندما فتح رجل يدعى جيمس هودجكينسون النار على المشرعين أثناء تدريب استعدادا لمباراة بيسبول خيرية سنوية بين الجمهوريين والديموقراطيين.

وقال سافا في وقت سابق إن سكاليز، وهو نائب عن ولاية لويزيانا، كان "على شفا الموت" عندما نقل للمستشفى الأربعاء وخضع لنقل دم.

وأعرب الرئيس دونالد ترامب عن قلقه إزاء الحادث، مبديا حزنه الشديد لـ"مأساة" إطلاق النار على سكاليز. وقال إن سكاليز "أصيب بجروح بليغة لكنه سيتعافى بشكل كامل".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG