Accessibility links

القوات النظامية السورية وحلفاؤها يسيطرون على البوكمال


عناصر في القوات النظامية السورية

تمكنت القوات النظامية السورية والمسلحون الموالون لها الخميس من فرض سيطرتهم الكاملة على مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، والتي كانت تعد المعقل الأخير لتنظيم داعش في سورية، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضاف المرصد أن السيطرة على المدينة جاءت بعد فرار من تبقى من عناصر داعش من المدينة نحو مناطق سيطرته في الريف الشرقي لدير الزور، عقب فتح ممر لهم من قبل المسلحين الموالين للنظام.

وتابع أن قوات النظام بدأت عملية تمشيط المدينة من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها التنظيم في المدينة في وقت سابق.

وكان التلفزيون السوري الرسمي قد أعلن الأربعاء "تحرير البوكمال"، لكن المرصد قال إن الجيش لم يسيطر على المدينة وإن المنطقة لا تزال تشهد قتالا.

وأفاد المرصد السوري الأربعاء بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين المسلحين الموالين للنظام وقوات الحشد الشعبي العراقي من جانب، وعناصر داعش من جانب آخر، على محاور في الأجزاء الجنوبية والغربية من البوكمال، وبأن المسلحين الموالين للنظام تمكنوا من اقتحام المدينة والسيطرة على أجزاء منها.

ولكن الحشد الشعبي يقول إن قواته لم تدخل الأراضي السورية. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية الأربعاء عن مصدر ميداني أن "قوات كبيرة من حزب الله (اللبناني) تقدمت لتصل إلى أطراف جنوب البوكمال، ثم عبر جزء منها إلى الجهة العراقية بمساعدة من قوات الحشد الشعبي العراقي لتلتف حول البوكمال وتصل إلى أطرافها الشمالية".

وطردت القوات العراقية الأسبوع الماضي التنظيم المتطرف من قضاء القائم المقابل للبوكمال على الجهة العراقية.

XS
SM
MD
LG