Accessibility links

فصيل معارض يتحدث عن هجومين كيميائيين.. ودمشق تنفي


طائرة مروحية تابعة للقوات النظامية السورية - أرشيف

اتهمت مجموعة "فيلق الرحمن" المعارضة المسلحة الأحد القوات النظامية السورية باستهداف عناصرها بغازات كيميائية للمرة الثانية خلال الـ24 ساعة الماضية.

واستهدفت القوات النظامية السورية بعد منتصف ليل السبت-الأحد، تجمعات لمجموعة "فيلق الرحمن" على أطراف مدينة زملكا في الغوطة الشرقية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد بأنه تم نقل 12 مصابا من مقاتلي الفيلق إلى النقاط الطبية في الغوطة الشرقية، وظهرت عليهم أعراض اختناق.

وكان "فيلق الرحمن" قد قال السبت إن أكثر من 30 شخصا أصيبوا باختناق نتيجة هجوم للقوات النظامية في عين ترما، بمنطقة الغوطة الشرقية أيضا.

ونفى الجيش السوري السبت في بيان الأنباء المتداولة حول استعماله غاز الكلور ضد "فيلق الرحمن"، في عين ترما.

كما أكد مركز التنسيق الروسي في قاعدة حميميم العسكرية الروسية أن القوات النظامية السورية لم تستخدم السلاح الكيميائي في عين ترما بريف دمشق، بحسب ما نقلته عنه وكالة سانا.

ونقلت الوكالة عن مصدر دبلوماسي روسي قوله "إن مجموعة من ضباط مركز التنسيق الروسي كانت تعمل مساء السبت في حي الكباس المجاور لقرية عين ترما أكدت أنه لم يتم هناك رصد أي استخدام للأسلحة الكيميائية من قبل القوات الحكومية لا من هذه المنطقة ولا من المنطقة المجاورة لها".

وقالت الولايات المتحدة الأربعاء إن النظام السوري استجاب على ما يبدو لتحذير واشنطن الأسبوع الماضي من شن أي هجوم بالأسلحة الكيميائية، بعد أن كانت واشنطن قد أشارت إلى أنها لاحظت استعدادات لشن هكذا هجوم، محذرة من رد بحال تنفيذه.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG