Accessibility links

عفرين.. لا نتائج ملموسة للهجوم التركي


قصف تركي على مدينة عفرين

تواصلت الخميس المعارك العنيفة بين القوات التركية وفصائل سورية معارضة من جهة، ووحدات حماية الشعب الكردية من جهة ثانية في عفرين شمال سورية.

وأفاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن في اتصال مع "راديو سوا"، بأن القوات التركية التي بدأت هجوما على المنطقة في الـ20 من الشهر الماضي، لم تسيطر سوى على ثلاثة في المئة فقط من قرى عفرين.

وأوضح أن وحدات الحماية الكردية التي تتلقى دعما أميركيا في إطار محاربة تنظيم داعش، لم تتمكن من استعادة المناطق التي وقعت تحت سيطرة الأتراك، لكنها قتلت ثمانية من عناصر القوات التركية وفصائل المعارضة المتحالفة معها في المعارك الأربعاء.

وتشير المعلومات الواردة من عفرين إلى أن القضف المدفعي والتركي على المنطقة أودى بحياة أكثر من 70 مدنيا.

وتقول أنقرة إن وحدات حماية الشعب الكردية امتداد لحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره إرهابيا.

وتهيمن وحدات حماية الشعب على قوات سورية الديموقراطية، وهي تحالف بين قوات عربية وكردية سيطر على مساحة كبيرة من الأرض من تنظيم داعش بمساعدة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG