Accessibility links

معارضون سوريون يرفضون المشاركة في مؤتمر سوتشي


عضو الهيئة العليا لمفاوضات جنيف محمد علوش - أرشيف

قال مسؤولان في المعارضة السورية الأربعاء إن جماعات المعارضة ترفض المشاركة في المؤتمر الذي يجمع أفرقاء النزاع السوري في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر برعاية روسيا في سوتشي، وتصر على أن تجرى أية محادثات سلام تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف.

وكانت روسيا التي تدخلت بقوة في الصراع السوري منذ عامين لدعم الرئيس السوري بشار الأسد قد قالت إن المهمة الأكبر للمؤتمر المقترح هي بدء الإصلاح الدستوري.

وأشار الائتلاف الوطني السوري المعارض، ومقره تركيا، إلى أن المؤتمر محاولة للالتفاف على "الإرادة الدولية في الانتقال السياسي في سورية" والمسار السياسي بقيادة الأمم المتحدة في جنيف.

وقال المتحدث باسم الائتلاف أحمد رمضان لوكالة رويترز إن "الائتلاف لن يشارك في أية مفاوضات مع النظام خارج إطار جنيف أو بدون رعاية الأمم المتحدة".

كما أفاد عضو الهيئة العليا للمفاوضات والمسؤول الكبير في جماعة جيش الإسلام المعارضة محمد علوش بأن "الثورة ترفض هذا المؤتمر. هو بين النظام والنظام".

وأضاف لوكالة رويترز أن "الهيئة العليا تفاجأت بذكر اسمها في قائمة الدعوة وهي بصدد إصدار بيان مع قوى أخرى يحدد الموقف العام الرافض لهذا المؤتمر".

وانتقد إبراهيم كالين، المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء دعوة روسيا لوحدات حماية الشعب الكردية إلى المؤتمر المذكور، وأكد أن بلاده لا يمكن أن تقبل ذلك.

وكشف المستشار بالإدارة التي تدير مناطق الحكم الذاتي الكردية بشمال سوريا بدران جيا كورد الثلاثاء لوكالة رويترز أن روسيا وجهت الدعوة إلى سلطات يقودها الأكراد في شمال سورية لحضور المؤتمر.

وأجريت عدة جولات من المحادثات تحت إشراف الأمم المتحدة في جنيف بين الحكومة السورية والمعارضة لكنها لم تسفر عن شيء.

ودعت روسيا الثلاثاء 33 من الجماعات والأحزاب السياسية السورية لحضور "مؤتمر سوري للحوار الوطني" تستضيفه في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود.

وتشمل الأطراف التي وجهت إليها الدعوة النظام السوري وجماعات كردية وفصائل مسلحة معارضة للنظام.

XS
SM
MD
LG