Accessibility links

من يكون اللاجئ السوري الذي حضر عمدة لندن حفل تخرجه؟


تيريج بريمو رفقة عمدة لندن صادق خان

رغم ما عاناه لأكثر من 10 سنوات، تمسك الشاب السوري تيريج بريمو بحبه لممارسة مهنة الطب حتى آخر رمق، واضطر بسبب ذلك لمغادرة بلده إثر عدم قدرته على إتمام رسالة التخرج.

تيريج، 27 عاما، غادر سورية بعد اندلاع الثورة عام 2011، وكان حينها على بعد 10 أشهر فقط من إنهاء دراسته في مجال الطب، لكن عزيمته على إتمام المسيرة وقفت صامدة أمام كل الظروف "الصعبة" التي مر بها في أربع دول و21 منزلا، أقام فيها طيلة الـ 10 سنوات الأخيرة، وفق ما نقلت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

ولفتت قصة تيريج انتباه الصحف البريطانية، كما دفعت بعمدة لندن صادق خان إلى حضور حفل تخرجه من جامعة سانت جورج، التي التحق بها الشاب السوري منذ أربع سنوات.

صادق خان أشاد بعزيمة تيريج، وقال في تغريدة على تويتر "إن ساكنة لندن فخورون بك".

ويرغب الشاب السوري في التخصص مستقبلا في طب الطوارئ وجراحة الصدمات، وقال في تصريح خص به صحيفة "إفنينغ ستاندارد"، إنه ممتن للجامعة وللندن، وأضاف "أشعر أنني معلق بالشعب البريطاني. رحبوا بي وآمنوا بي".

ولأنه ترك سورية هاربا من الحرب، لا يخفي هذا الطالب السوري بالتزام تجاه الأشخاص الموجودين في مناطق النزاع حول العالم، حسب نفس الصحيفة.

وأضاف "يوما ما سأذهب إلى تلك المناطق لمساعدة الناس هناك، أتفهم ما يشعرون به".

تيريج بريمو
تيريج بريمو

وبدأ تيريج دراسة الطب في جامعة إدلب عام 2007، وبعد مغادرة سورية استقر بداية في لبنان ثم رحل إلى مصر، لكن الظروف الأمنية لم تشجعه على الاستقرار هناك فطلب اللجوء إلى بريطانيا.

رفضت مجمل الجامعات البريطانية طلب التحاق هذا اللاجئ بفصولها، باستثناء جامعة سانت جورج في لندن، التي رحبت بهم ومنحته فرصة استكمال دروسه دون الحاجة إلى البدء من العام الأول، بحسب ما صرح به تيريج لإذاعة "بي بي سي".

المصدر: صحف بريطانية/ شبكات التواصل الاجتماعي

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG