Accessibility links

تونس.. نسبة متدنية لمشاركة الأمنيين في الانتخابات


عسكريان تونسيان أمام مركز للاقتراع بتونس

أدلى العسكريون وعناصر الشرطة في تونس بأصواتهم في الانتخابات البلدية لأول مرة في تاريخ البلاد بعد أن سمح لها القانون الانتخابي الجديد بمشاركتهم في الانتخابات المحلية.

وقال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عادل البرينصي لـ"أصوات مغاربية" إن نسبة المشاركة بلغت 10 في المئة حتى الساعة الثالثة ظهرا بالتوقيت المحلي.

وتقدر نسبة 10 في المئة بنحو 3600 ناخب بين أكثر من 36 ألف أمني وعسكري مسجل في هذه الانتخابات.

ووفقا للمتحدث ذاته، فإن محافظات بنزرت في الشمال والعاصمة تونس شهدت أكبر نسب إقبال.

وأرجع المسؤول ضعف مشاركة الأمنيين والعسكريين إلى غياب الدربة الكافية لدى القوات الحاملة للسلاح على الإدلاء بأصواتهم في مثل هذه الانتخابات.

ويُعد السماح للأمنيين والعسكريين بالتصويت سابقة في تونس منذ استقلالها في خمسينيات القرن الماضي، وقد أحدثت الخطوة نقاشات كبرى لدى الرأي العام قبل إقرارها.

ويجيز القانون الانتخابي الجديد لقوات الأمن والجيش التصويت فقط في الانتخابات البلدية.

تجدر الإشارة إلى أن إدلاء عناصر الأمن بأصواتهم يأتي قبل بقية التونسيين الذين سيتوجهون إلى مراكز الاقتراع السادس من أيار/مايو في أول انتخابات بلدية تشهدها البلاد منذ ثورة 2011.

المصدر: أصوات مغاربية/ وكالات

XS
SM
MD
LG