Accessibility links

مشجعون عرب لـ'نسور قرطاج': أنتم أملنا الأخير!


المنتخب التونسي

دشّن مستخدمون عرب لمواقع التواصل الاجتماعي حملة لمساندة المنتخب التونسي لكرة القدم في مونديال روسيا، بعد خسارة الدول العربية الأخرى المشاركة وهي المغرب ومصر والسعودية، في أولى مبارياتها بالبطولة العالمية.

وجاءت الحملة عبر هاشتاغ "الأمل في تونس"، بعد تعرّض المنتخبات العربية الأخرى المشاركة في المونديال لهزائم في الجولة الأولى من دور المجموعات.

وانهزم المنتخب السعودي بنتيجة خمسة أهداف مقابل صفر في المباراة الافتتاحية أمام روسيا، قبل أن يخسر منتخبا مصر والمغرب أمام الأوروغواي وإيران، على التوالي، بواحد مقابل لا شيء.

وتسبق الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي مباراة منتخب "نسور قرطاج" ضد المنتخب الإنكليزي التي ستجرى مساء الإثنين، لحساب الجولة الأولى من مباريات المجموعة السابعة التي تضم أيضا بلجيكا وبنما.

وتداول الهاشتاغ على الشبكات الاجتماعية نشطاء من عدد من الدول المغاربية والعربية، وعبّر المستخدمون عن أملهم في تحقيق المنتخب التونسي نتيجة إيجابية، ليكون بذلك أول فريق عربي يحقق انتصارا في هذا المونديال.

وكتب مدوّن، في هذا السياق، أنه يتمنى فوز تونس و"تحقيق المفاجأة وإسكات الأفواه".

ودوّن مغرّد إماراتي قائلا: "المنتخب الإنكليزي دائما ما يكون مرعبا في التصفيات، لكنه يصير منتخبا عاديا جدا في البطولة"، مضيفا أن "نسور قرطاج" قادرون على تعويض خسارة بقية المنتخبات العربية.

وتعد هذه المشاركة الخامسة للمنتخب التونسي في كأس العالم، بعد دورات الأرجنتين (1987)، فرنسا (1998)، اليابان وكوريا الجنوبية (2002) وألمانيا (2006).

ولم يسبق لتونس أن نجحت في تجاوز الدور الأول، وفي رصيدها فوز وحيد على منتخب المكسيك في مشاركتها الأولى، بنتيجة 3 أهداف مقابل هدف وحيد.

وتشارك تونس في هذا المونديال في غياب لاعبين مؤثرين بسبب الإصابة، على غرار القائد يوسف المساكني، وقلب الهجوم طه ياسين الخنيسي.

المصدر: أصوات مغاربية

XS
SM
MD
LG