Accessibility links

قلق أممي إزاء 'الحملة على المعارضة' في البحرين


مواجهات بين محتجين وقوات الأمن في البحرين- أرشيف

دعا المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين إلى فتح تحقيق في مقتل خمسة أشخاص الشهر الماضي في مداهمة لقوات الأمن البحرينية، وعبر عن قلقه إزاء ما وصفها بـ"حملة على المعارضة" في المملكة.

وقال الأمير زيد في بيان "أحثّ الحكومة على إجراء تحقيقات في أحداث 23 مايو، لا سيّما حول مقتل عدد من الأشخاص، وأحثها على أن تنشر نتائج التحقيقات للرأي العام وأن تحمّل مرتكبي هذه الأفعال المسؤولية".

وأضاف "أحث البحرين على اختيار مسار آخر هو مسار التواصل والحوار وعلى مساءلة مرتكبي العنف بغض النظر عن هويتهم".

يذكر أن الشرطة البحرينية داهمت قرية الدراز الواقعة خارج العاصمة المنامة في الـ23 من أيار/مايو للقبض على من وصفتهم بمتشددين مشتبه فيهم ومطلوبين في تهم أمنية. لكن نشطاء من الأغلبية الشيعية اتهموا السلطات "باستخدام القوة المفرطة ضد الشيعة" وزعيمهم الروحي الشيخ عيسى قاسم الذي يعيش في القرية ويحرسه مجموعة من مؤيديه.

وقتل في ذلك اليوم خمسة أشخاص فيما اعتقل 286 ممن واجهوا الشرطة التي استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش.

ولم يرد بعد أي رد من الحكومة البحرينية على البيان لكنها نفت استهداف الشيعة أو أي انتهاك ممنهج للحقوق.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG