Accessibility links

لا مساعدات للغوطة الشرقية الأحد


قال مسؤول بالأمم المتحدة في سورية إن قافلة إنسانية تحمل مساعدات إغاثية مقدمة من الأمم المتحدة ووكالات أخرى لن تدخل إلى منطقة الغوطة الشرقية الأحد كما كان مقررا.

وأضاف المسؤول لوكالة رويترز أن "القافلة ليست قادرة على المضي قدما اليوم"، وأكد أن الأمم المتحدة والشركاء الدوليين في المجال الإنساني "ما زالوا مستعدين لتقديم المساعدات حالما تسمح الظروف".

وذكرت الأمم المتحدة أن قافلة مكونة من حولي 40 شاحنة كان من المقرر أن تذهب إلى بلدة دوما، حيث يحتاج نحو 400 ألف شخص إلى مواد غذائية وطبية وغيرها من الإمدادات.

ولم يسمح حتى الآن سوى بدخول قافلة صغيرة واحدة إلى الغوطة الشرقية، وكانت مزودة بإمدادات لنحو 7200 شخص في منتصف شباط/ فبراير، وفقا للأمم المتحدة.

وتواصل قوات النظام السوري قصف بلدات الغوطة الشرقية، رغم هدنة "إنسانية" روسية لم تؤد إلى إجلاء مدنيين أو دخول مساعدات إلى المنطقة حتى الآن.

ومنذ بدء التصعيد العسكري في الغوطة الشرقية في 18 شباط/فبراير، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل نحو 588 مدنيا، ربعهم من الأطفال، ما أثار تنديدا دوليا.

XS
SM
MD
LG